X

100 لتر من الدموع.. هل نبكيها فرحا أم حزنا؟

الثلاثاء - 15 يونيو 2021

Tue - 15 Jun 2021

.
.
ينهمر من عيني الإنسان ما بين 70 إلى 100 لتر من الدموع على مدار حياته، إلا أن الأبحاث التجريبية بشأن ظاهرة البكاء محدودة على نحو صادم.

وأظهرت مراجعة منهجية أن هذا الموضوع «لم يتلق ما يكفي من الانتباه من العلماء، وأن أبحاث «البكاء العاطفي لا تزال في مراحلها الأولى»، ودرس علماء النفس في هولندا على مدار العشرين عاما الماضية لماذا يبكي الإنسان، «غالبا ما ينظر إلى الدموع على أنها إشارة على الحزن»، ولكن هذه الدموع «لا تحتوي على كثير من المعلومات بشأن الوضع الحالي فحسب، ولكنها تكشف الكثير أيضا عنا كأشخاص».







وذكر باحثون بريطانيون في دراسة صدرت عام 2007، أن الرضع الذين يبلغون 6 أشهر من العمر يستخدمون البكاء التكتيكي لجذب انتباه الوالدين، وتقدم هذه المرحلة من الحياة تفسيرا تطوريا محتملا للبكاء العاطفي.

وهناك اختلاف بين كم مرة يبكي الرجال مقابل النساء، فالرجال يبكون من 6 إلى 17 مرة في العام، بحسب رابطة طب العيون الألمانية، بينما تبكي النساء بمعدل أعلى 4 أو 5 مرات.

ويذكر أن أكبر الأسباب للبكاء هي الحزن والاشتياق للوطن ومشاكل الحب.