X
نمر السحيمي

خمسة أعوام من النجاح لخطة المملكة 2030

الأربعاء - 28 أبريل 2021

Wed - 28 Apr 2021

عسفت رؤية المملكة 2030 رقاب الصعاب؛ ذلك لأن المخطط لها لم ينظر للحبة في الشبكة بل نظر للشبكة كاملة مستطلعا أين توجد الحبة وكيف يكون استثمارها.

لقد صحا الشعب السعودي والعالم من حوله قبل خمسة أعوام على الإعلان عن بدء تنفيذ خطة رؤية المملكة 2030 وتحديدا في 25 أبريل 2016.







تلك الخطة التي نظمها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، واعتمدها مجلس الوزراء، مشتركا في تحقيقها كل من القطاعين الحكومي والأهلي غير الربحي.

وتزامنا مع انطلاق أعمال الخطة ومشاريعها وبرامجها أطلق برنامج التحول الوطني في 2016، سعيا لتحقيق التميز في الأداء الحكومي وتأسيس البنية التحتية اللازمة لتحسين عوامل التمكين الاقتصادي ورفع مستوى المعيشة من خلال أبعاد برنامج التحول الاستراتيجية الثمانية (الارتقاء بالرعاية الصحية، وتحسين مستويات المعيشة والسلامة، وضمان استدامة الموارد الحيوية، وتعزيز التنمية المجتمعية وتنمية القطاع غير الربحي، وتحقيق التميز في الأداء الحكومي، وتمكين فئات المجتمع من دخول سوق العمل ورفع جاذبيته، والإسهام في تمكين القطاع الخاص، وتطوير القطاع السياحي والتراث الوطني).

وقد أسهم برنامج التحول الوطني خلال السنوات الخمس الماضية في تحقيق العديد من الإنجازات المهمة والمؤثرة في تطوير الأنظمة الحكومية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين مثل تطوير النظام العدلي، والارتقاء بالرعاية الصحية، وتحسين المشهد الحضري، وتطوير البنية التحتية للمملكة، وتسهيل ممارسة الأعمال، والتوسع في التحول الرقمي والحلول التقنية، إلى جانب تنظيم سوق العمل، وتمكين المرأة وزيادة مشاركتها في القوى العاملة، فضلا عن تنمية القطاع غير الربحي، وتطوير القطاع السياحي.

وقد واصلت هذه الإنجازات مسيرتها خلال السنوات الخمسة الماضية بالرغم من الظروف الصعبة التي شهدها العالم، فقد استمرت المملكة بخطى ثابتة في السير لتنفيذ أعمال خطة رؤيتها 2030 ولا زالت تبهر العالم بتجاوز كل الصعاب التي اعترضت طريقها نحو التقدم والرقي.

@alsuhaimi_ksa