X
دخيل سليمان المحمدي

الاعتماد المهني

السبت - 30 يناير 2021

Sat - 30 Jan 2021

مع إطلاق وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية برنامج الفحص المهني، الذي سيطلق عليه قريبا اسم (الاعتماد المهني) للتحقق من امتلاك العامل الوافد المهارات اللازمة لتأدية مهنته بعمل اختبار عملي ونظري في مجال تخصصه، نستطيع أن نقول: وداعا للعبارة (جيبوه يتعلم)، فكم من عامل جاء وهو لا يعرف من مهنته التي جاء لممارستها إلا اسمها فقط، وتدرب بين أروقة ورش مؤسساتنا حتى أصبح معلما يشار إليه بالبنان، وكم من عامل جاء فقط لتنظيف تلك الورش وأصبح معلما يدير أكثر من مركز صيانة، ويمارس أكثر من تخصص، وعليك أن تحسب أثناء مرحلته التدريبية كم من أخطاء ارتكبها ودفع ثمنها المواطن والمستهلك.

كانت العمالة تأتي محفولة مكفولة برواتب مجزية لكي تتعلم المهن الحرفية، مقابل مسميات اختاروها حسب طلب الكفيل، خاصة العمالة من غير الحاصلين على شهادات جامعية.







برنامج الفحص المهني سيكشف ويحد كثيرا من التلاعب بعد ربط إصدار إقامات العمالة المهنية الوافدة باجتيازه والحصول على الإجازة في المهنة التي استقدم العامل من أجلها، وسيساعد في رفع مستوى مشاركة الأيدي العاملة الوطنية في سوق العمل، وهو ما ورد في رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

وفي رأيي أن الشركات المقاولة مع بعض الشركات والقطاعات الكبيرة تحتاج إلى نسبة سعودة أكبر.