X

إتقان العقارية تبرم اتفاقية لتسويق مخطط بوابة التحلية بجدة الذي تتجاوز قيمته السوقية مليارين ونصف المليار ريال

لتسويق المخطط الذي تزيد مساحته قرابة 900 ألف متر بقلب عروس البحر الأحمر جدة
لتسويق المخطط الذي تزيد مساحته قرابة 900 ألف متر بقلب عروس البحر الأحمر جدة

الأربعاء - 25 نوفمبر 2020

Wed - 25 Nov 2020

وقعت شركة إتقان العقارية اتفاقية تسويق مشروع مخطط بوابة التحلية مع شركة سندس العقارية المالك والمطور للمشروع، عقب اكتمال كافة التجهيزات لبدء المرحلة الثانية للبيع والإفراغ الفوري للمخطط الذي تتجاوز مساحته الإجمالية بـ 875,289,38 متر مربع بحي الواحة بقلب مدينة جدة.


وتمت الاتفاقية باشراف الأمير فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز آل سعود وبحضور الأمير عبدالعزيز بن مشعل بن عبدالعزيز وعدد من المسؤولين بالشركتين، وفق البروتوكولات الصحية لمنع انتشار وتفشي وباء كورونا.


وفي تصريح لرئيس مجلس إدارة شركة إتقان العقارية الأستاذ عبدالعزيز بن فهد الرشيد أشار فيه أن مشروع "بوابة التحلية " - المراد تسويقه - من المخططات الحيوية والواعدة بمدينة جدة، ويضم بين جنباته (544) قطعة أرض تتنوع ما بين تجارية رئيسية تتفاوت مساحاتها بين (2.150م) و (4.440م) مربع يمكن بناء عليها (9) أدوار، وقطع سكنية تجارية تتفاوت مساحتها بين (1.150م) و (1.580م) مربع يمكن بناء عليها (7) أدوار ، وسكنية بمساحات تتفاوت بين (600م) إلى (1.200م) مربع يمكن بناء عليها (6) أدوار، ما يتيح فرصة الاستثمار لكافة شرائح المجتمع، بالإضافة إلى الخدمات العامة حيث يحتوي المخطط على أربع مساجد و أربعة مدارس و أربع حدائق عامة نموذجية مزوده بملاعب خاصة للأطفال .


وأفاد "الرشيد" بأن بيع المخطط سيكون عبر مزاد علني سيقام قريباً إن شاء الله في مدينة جدة كما أكد على الراغبين في المزيد من الإيضاحات عن المخطط زيارة الموقع الإلكتروني للشركة، أو الاتصال بالرقم الموحد لشركة إتقان العقارية: (920001019) (0537532000)، أو عبر قنوات التواصل الاجتماعي.


الجدير بالذكر أن شركة " إتقان العقارية " شهدت هذا العام توقيع عددٍ من الاتفاقيات لتسويق مشاريع عقارية تتميز مخططاتها بالتنوع وتكامل خدماتها بعدد من مدن المملكة عبر المزاد العلني والبيع المباشر، كما شهدت عملية البيع إقبال كبير من المستثمرين والمواطنين، وتجاوزت المبيعات لأكثر من ثلاثة مليارات ريال سعودي، رغم جائحة كورونا وما يشهد العالم من تباطؤ بالاقتصاد العالمي.