X

الأمير سلطان بن سلمان يرأس الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء

الخميس - 29 أكتوبر 2020

Thu - 29 Oct 2020

الإجتماع عن بعد
الإجتماع عن بعد

رأس الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء اليوم الأربعاء 11 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 28 اكتوبر 2020م الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الهيئة عبر الاتصال المرئي.

انجاز الاستراتيجية الوطنية ونظام الفضاء



و في بداية الاجتماع ثمن الأمير سلطان بن سلمان الدعم الذي تلقاه الهيئة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الأمر الذي مكنها من استكمال بناءها المؤسسي وانجاز الاستراتيجية الوطنية ونظام الفضاءودراسة تأسيس الشركة السعودية للفضاء والرفع بها للدولة لدراستها والنظر في اعتمادها و توفير الممكنات اللازمة لانطلاق المشاريع و المبادرات والمهمات الفضائية وإجراءات تنظيم القطاع و تحفيز الاستثمارات فيه و الاستفادة القصوى منه.

وأكد أن الملك سلمان واكب انطلاقة قطاع الفضاء في المملكة قبل أربعة عقود، وتابع مشاركة الفريق العلمي و رائد الفضاء السعوديين في رحلة الفضاء ديسكفري عام 1985م، وصولاً لأمره بإنشاء الهيئة السعودية للفضاء لتكون الجهة الوطنية المسؤولة عن تطوير القطاع وتوجيه الجهود بما يحقق للمملكة الريادة والمكانة الدولية التي تستحقها.

استثمار نظام الفضاء بما يعود بالنفع على الوطن



وعد تأكيد مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان في اجتماعه المنعقد يوم أمس الثلاثاء 10ربيع الأول 1442ه ( 27 أكتوبر 2020م) على ما توليه المملكة من حرص على تنظيم كل ما يتصل بأنظمة الأقمار الصناعية، وتطوير تقنيات إطلاق المركبات الفضائية، والعمل على تعزيز الأمن الفضائي، وتعزيز التعاون الدولي مع الجهات المختصة في مجال الفضاء، " و دعوة المملكة إلى تضافر الجهود الدوليّة لوضع الأسس اللازمة لضمان استخدامه للأغراض العلميّة والسلميّة، ومواجهة التهديد الذي يشكّله الحطام الفضائي، وأن تعمل الدول على تنفيذ أنشطتها في الفضاء الخارجي بروح من المسؤولية"، بيان لاهتمام الدولة بقطاع الفضاء والعمل على استثماره بما يعود بالنفع على الوطن ويتماشى مع رسالة المملكة الدائمة بالتكامل مع الجهود الدولية في شتى المجالات، وتأكيداً على الالتزام بمستقبل هذا القطاع وتمكينه في المملكة".

استكمال البناء المؤسسي واطلاق حملة شارك في البناء



و استعرض المجلس تقريراً حول البناء المؤسسي وأساليب الارتقاء بالعمل و ترسيخ ثقافة مؤسسية متطورة، ومنها الحملة التي تم إطلاقها تحت مسمى "شارك في البناء"، الهادفة لتحفيز الجميع على تقديم الأفكار والمبادرات المرتبطة بمجالات العمل في الهيئة، و أكد سموه على أن الهيئة التزمت بأن تقدم نموذجاً متفوقاً يرتقي بالعمل الحكومي ويوفر بيئة عمل محفزة للعمل والإتقان وتتسم بالإنتاجية.

قادة اقتصاد الفضاء يتبنون مبادرة المملكة لقياس الأثر الاقتصادي للقطاع



وجرى خلال الاجتماع استعراض نتائج الاجتماع الأول لـ "قادة اقتصاد الفضاء 20" ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة بالتزامن مع رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، بهدف تنسيق جهود الاستخدام السلمي للفضاء من قبل الوكالات في أكبر 20 دولة اقتصادياً على مستوى العالم، ودعم الجهود القائمة والمستقبلية للدول الأعضاء للنهوض بمستوى الاستثمار العلمي والاقتصادي لقطاع الفضاء ورفع تنافسيته واستدامة أنشطته، والترحيب الدولي بمبادرة المملكة للدعوة لهذا الاجتماع الذي يشارك فيه للمرة الأولى قادة أهم الهيئات والوكالات المعنية بشؤون الفضاء، وتأسيس المملكة لمؤشرات قياس الأثر الاقتصادي لقطاع الفضاء بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي التابعة للأمم المتحدة (OECD) ومكتب الفضاء الخارجي بالأمم المتحدة (UNOOSA)

المواطنون هم الميزة التنافسية لنمو قطاع الفضاء في المملكة

وشدد رئيس مجلس إدارة الهيئة على أن الثروة الكبرى والميزة التنافسية التي تملكها المملكة في قطاع الفضاء هو الثروة البشرية المؤهلة، لذا ركزت الهيئة منذ إنشائها على تطوير رأس المال البشري وأطلقت مبادرة ضمن هذا المسار العريض هي برنامج "أجيال الفضاء" الذي يدخل مرحلة مهمة بتوقيع اتفاقيات مع عدد من الجامعات المحلية وأبرز الجامعات العالمية في تخصصات الفضاء وعلومه لتوفير برامج متعددة المدد والتخصصات لتأهيل المواطنين في مجالات الفضاء المختلفة، وتوفير برامج تحفيزية وإثرائية لربط الناشئة بقطاع الفضاء بالتعاون مع وزارة التعليم والجامعات المحلية ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة".

يذكر أن مجلس إدارة الهيئة يضم في عضويتة الأمير الدكتور تركي بن سعـود بن محمد آل سعود المستشار بالديوان الملكي، والدكتور محمد بن إبراهيم السويل، و الأستاذ عبدالله بن عبدالكريم العيسى مساعد رئيس أمن الدولة، ومعالي الأستاذ عبد الهادي بن أحمد المنصوري رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، و الدكتور خالد بن حسين بن صالح البياري مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية، ومعالي الأستاذ خالد بن سعود الشنيفي مساعد وزير الاقتصاد والتخطيط، ومعالي الدكتور محمد بن سعود التميمي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والدكتور محمد بن أحمد السديري نائب وزير التعلـيم للجامـعات والبحـث والابتكار، والأستاذ سعود بن نصار الحازمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع المكلف، والأستاذ ثالب بن علي الشمراني مساعد وزير المالية للشؤون المالية، والدكتور أنس بن فارس الفارس رئيس مدينة المـلك عبد العزيز للعلـوم والتقنية،والأستاذة/ رانيا محمــود نشار

أضف تعليقاً

Add Comment