X

أجهزة مخابرات غربية: حماس تدير مقراً سرياً للحرب "السيبرانية" في تركيا

في ظل مواجهة قطر دعاوى قضائية لتمويلها الحركة تحت غطاء التبرعات الخيرية
في ظل مواجهة قطر دعاوى قضائية لتمويلها الحركة تحت غطاء التبرعات الخيرية

الجمعة - 23 أكتوبر 2020

Fri - 23 Oct 2020

قالت صحيفة التايمز البريطانية إن أجهزة المخابرات الغربية، اكتشفت أن حركة حماس أقامت لها مقرًا سريًا في تركيا لتنفيذ عمليات الحرب السيبرانية والاستخبارات المضادة. وبينت الصحيفة البريطانية في خبر نشرته، الجمعة، أن المقر الرئيس لعمليات حركة حماس للحرب الإلكترونية أنشئ في مدينة اسطنبول التركية قبل نحو عامين، وهو مقر منفصل عن المكاتب الرسمية لحماس في تركيا، التي تتعامل بشكل أساسي من خلاله الحركة مع الإدارة التركية، سواءً من حيث التنسيق أو التعاطي السياسي أو المادي. وذكرت صحيفة التايمز، نقلاً عن مصادر استخباراتية غربية، أن الوحدة "السيبرانية" تديرها كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس في غزة، وتم تدشينها من دون علم الحكومة التركية. وأوضحت أن عناصر الحركة الذين يعملون في تلك الوحدة ليسوا معروفين لأعضاء حماس الآخرين في تركيا، ولم يخطروا الحكومة التركية، بوجودهم في اسطنبول، وبأن تلك الوحدة تتبع سامح السراج، أحد قيادة الحركة، وهو يتبع قائد حماس في قطاع غزة، يحيي السنوار. يشار إلى أن دولة قطر تواجه دعوى قضائية مقامة ضدها أمام إحدى المحاكم الأمريكية في مدينة نيويورك، باعتبارها الممول الرئيس لحركة حماس. وأوضحت الدعوى القضائية أن مؤسسات مالية قطرية عدة يسيطر عليها إلى حد كبير أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، قدمت ملايين الدولارات إلى حركتي حماس والجهاد الفلسطينيتين تحت غطاء "التبرعات الخيرية"، وأنها استخدمت النظام المصرفي الأميركي لتمويل هذه الجماعات بشكل غير قانوني.

أضف تعليقاً

Add Comment