X

زيادة دعم المانحين تحقق أهداف التنمية المستدامة عبر السياحة

الخميس - 15 أكتوبر 2020

Thu - 15 Oct 2020

تمثل السياحة 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وتولد وظيفة واحدة من بين كل 10 وظائف على مستوى العالم، ويساهم القطاع السياحي بشكل كبير في الاقتصاد العالمي والتنمية المستدامة؛ ولهذا على مجتمع المانحين العالمي زيادة دعمه للسياحة المستدامة، مع الاعتراف بالآثار الواسعة لنطاق السياحة على جميع أبعاد التنمية المستدامة، وبالتالي على جميع أهداف التنمية المستدامة الـ17.

وإدراكا لأهمية السياحة في تحقيق ضرورات التنمية وأهداف التنمية المستدامة، يجب على مجتمع المانحين الالتزام بزيادة الدعم للقطاع السياحي من خلال المساعدة الإنمائية الرسمية.

إنهاء الفقر


  • تقديم الدعم والاستثمار في أنشطة القضاء على الفقر المدفوعة بالأعمال، مثل (تطوير سياسة الأجور المعيشية).




إنهاء الجوع


  • دعم تنمية السياحة الزراعية، كدخل بديل للمزارعين.


  • زيادة سلاسل القيمة السياحية، من خلال دعم وتشجيع وإظهار استمرارية الزراعة على نطاق صغير، ودعم مجتمعات المزارعين من خلال تطوير شراكات مع التعاونيات ومنظمات المنتجين التي تدعم عددا من صغار المزارعين.




الصحة الجيدة والرفاه


  • الاستثمار في تطوير السياحة الصحية.


  • دعم واضعي السياسات وشركات السياحة لتطبيق المعايير الصحية القائمة على الموارد الموجودة على الصحة للتوجيه على سبيل المثال (من منظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية، إلخ).




تعليم ذو جودة


  • تقديم الدعم للجهات الحكومية ومؤسسات التعليم العالي لتحسين مناهج التعليم لتتماشى بشكل أفضل مع احتياجات العمل بما في ذلك الإدارة المسؤولة.


  • دعم المبادرات التي توفر للموظفين فرصا متواصلة لتحسين مهاراتهم (الوظيفية) من أجل توظيفهم الحالي والمستقبلي.


  • تقديم الدعم للتعليم الفعال من حيث التكلفة للجميع، وتطوير المنتجات والخدمات التي تزيل الحواجز التي تحول دون الوصول إلى تحسين جودة التعلم، مثل (حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحسين تقديم التعليم، وأدوات القياس المبتكرة).




المساواة بين الجنسين


  • دعم المبادرات التي تضمن مشاركة كافية للمرأة.


  • الاستثمار في العلاقات التجارية مع الشركات المملوكة للنساء، بما في ذلك الشركات الصغيرة ورائدات الأعمال.




الطاقة بأسعار معقولة ونظيفة


  • تعزيز الاستثمار في النماذج المبتكرة للحصول على الطاقة للجميع، من خلال توفير القدرة على إنتاج الطاقة النظيفة بما في ذلك السياحة.


  • تقديم المنح والتسهيلات للبحث والتطوير المتعلقة بخدمات الطاقة المستدامة، وتقديم التقنيات الجديدة إلى السوق بسرعة.




العمل اللائق والنمو الاقتصادي


  • الاستثمار في التنمية السياحية لخلق فرص العمل والتنمية الاقتصادية.


  • تعزيز ثقافة تنظيم المشاريع، والاستثمار في أو توجيه رواد الأعمال الشباب وتشجيع الشركات الناشئة ذات الصلة بالسياحة.




الصناعة والابتكار والبنية التحتية


  • توفير الموارد وتسهيل الاستثمار في البنية التحتية الجديدة والمرنة في البلدان النامية أو تحديث البنية التحتية الحالية لجعلها أكثر استدامة.


  • تقديم الدعم للمنظمات غير الحكومية والقطاع العام للمساعدة في تعزيز النمو المستدام داخل البلدان النامية.




تقليل عدم المساواة


  • الاستثمار في أنشطة القضاء على الفقر المدفوعة بالأعمال، على سبيل المثال (تطوير سياسة الأجور الحية).




المدن والمجتمعات المستدامة


  • توفير الدعم والموارد للمبادرات التي تستخدم الخبرة التكنولوجية للمساعدة في بناء قدرات قطاع الضيافة لتقديم حلول لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في المباني وتمكين ممارسات إدارة المباني السليمة باستخدام بيانات جيدة عن أداء المبنى.


  • توفير الدعم للمدن والحكومات لإيجاد حلول لاحتياجات التنقل المستقبلية التي تقلل من التأثير البيئي مع جعل النقل أكثر أمانا وبأسعار معقولة للجميع.


  • الاستثمار في بنية تحتية آمنة ومستدامة في المجتمع أو مدينة التشغيل، بما في ذلك أنظمة الإضاءة والنقل وأجهزة الإنذار.




الاستهلاك المسؤول والإنتاج


  • توفير الدعم والاستثمار لتنفيذ أدوات تحليل محفظة المنتجات والخدمات السياحية لفهم البصمة البيئية والاجتماعية للمنتجات ضمن أنماط الحياة، وكذلك الإنتاج.


  • تعزيز تطوير نماذج الأعمال المبتكرة مثل الاحتفاظ بملكية المنتجات والمساعدة في إغلاق حلقة المواد.


  • تمكين الاستهلاك المستدام من خلال تطوير حلول مبتكرة من تقليل الحاجة إلى الطاقة في الاستخدام وتثقيف المستهلكين حول هذه الفوائد.


  • دعم صياغة السياسات التي تشجع على تقليل تأثيرات التصنيع عن طريق استبدال المواد الخام البكر في المنتجات بمواد ما بعد الاستهلاك من خلال إعادة التدوير.


  • الدعم والاستثمار من أجل التقليل الكبير من النفايات والتأكد من استخدام أي نفايات لا يمكن تجنبها إلى أقصى درجة، مثل (النفايات العضوية كوقود أو سماد).




العمل المناخي


  • تسهيل وتمكين الاستثمار في تكنولوجيا احتجاز الكربون وتخزينه لالتقاط الانبعاثات الناتجة عن استخدام الوقود الأحفوري في توليد الكهرباء والعمليات الصناعية.


  • الاستثمار في المبادرات الهادفة إلى الحد من انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن عمليات النقل باستخدام أدوات خفض الانبعاثات مثل تقليل انبعاثات الكربون من خلال زيادة كفاءة استهلاك الوقود.


  • الاستثمار في التوسع في الإدارة المستدامة للغابات من خلال ممارسات المصادر المسؤولة واستبدال المنتجات.




الحياة على الأرض


  • توفير الدعم والموارد لقياس وإدارة وتخفيف الآثار على النظم الإيكولوجية والموارد الطبيعية، وسياسات الدعم للتخطيط السليم لاستخدام الأراضي وإدارتها.


  • توفير وتشجيع تمويل استعادة الأراضي المتدهورة لأغراض الإنتاج أو الحفظ من إيرادات السياحة.


  • تشجيع الاستثمار في ابتكار المنتجات والتكنولوجيا لتحسين كفاءة الموارد وتقليل التأثيرات على النظم الإيكولوجية وخفض انبعاثات الكربون.


  • تشجيع التطوير والاستثمار في ابتكار المنتجات والتكنولوجيا لتحسين كفاءة الموارد وتقليل التأثيرات على النظم الإيكولوجية وخفض انبعاثات الكربون.




الحياة تحت الماء


  • دعم مبادرات لتتبع دورة حياة المنتجات والمواد من أجل فهم كيفية التخلص منها والمنتجات التي من المحتمل أن تجد طريقها إلى البيئات البحرية.


  • دعم السياسات بهدف منع سوء إدارة النفايات أو القمامة التي يمكن أن تلوث البيئة البحرية.


  • توفير الموارد اللازمة لحملات التوعية بشأن الطرق الفعالة للتخلص بشكل صحيح من نفاياتها لتعزيز السلوك المسؤول.


  • دعم السياسات لوضع المعايير




حظر الممارسات التي تعرض الأنواع والموارد البحرية لخطر الإضرار أو الاستغلال أو النضوب.


  • الاستثمار في المبادرات الهادفة إلى تحسين كفاءة الموارد عن طريق تغيير تصميم أو تصنيع أو استخدام المنتجات والتعبئة لتقليل كمية النفايات.


  • دعم الإجراءات التي تعمل على تحسين كفاءة الموارد عن طريق توليد قيمة من النفايات، بما في ذلك من خلال نموذج أعمال دائري للاقتصاد.




السلام والعدالة والمؤسسات القوية


  • تشجيع اعتماد سياسات وممارسات تشغيلية قانونية وشفافة، بما في ذلك الموارد البشرية والمشتريات العامة والشركات، وفي سلسلة القيمة بشكل عام.


  • دعم الحوارات بين القطاعين العام والخاص والشراكات والعمل الجماعي في منع نشوب الصراعات وحفظ السلام وبناء السلام ومكافحة الفساد وسيادة القانون.


  • دعم تنمية السياحة في المناطق الحساسة كقطاع يعالج السبب الجذري للهجرة، من خلال توفير فرص للشباب والمجتمعات المحلية في المناطق الريفية والحضرية.




الشراكات لتحقيق الأهداف


  • إدراكا لأهمية السياحة في تحقيق ضرورات التنمية وأهداف التنمية المستدامة، يجب على مجتمع المانحين الالتزام بزيادة الدعم للقطاع من خلال المساعدة الإنمائية الرسمية.


  • تعزيز التعاون الإقليمي والدولي في العلوم والتكنولوجيا والابتكار والوصول إليها وتعزيز تبادل المعارف بشروط متفق عليها بصورة متبادلة.


  • الاستثمار في الدعم الدولي وتشجيعه على تنفيذ بناء قدرات فعال وموجه في البلدان النامية لدعم الخطط الوطنية لتنفيذ جميع أهداف التنمية المستدامة.


  • دعم تجارة عالمية متعددة الأطراف قائمة على القواعد ومفتوحة وغير تمييزية ومنصفة.


  • دعم الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة، وحشد وتقاسم المعارف والخبرات والتكنولوجيا والموارد المالية.


  • تشجيع وتعزيز الشراكات الفعالة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، والبناء على الخبرة واستراتيجيات توفير الموارد للشراكات.




ما الدور الذي يستطيع مجتمع المانحين لعبه؟


  • الاستثمار في تطوير السياحة الصحية.


  • تقديم الدعم للمنظمات غير الحكومية والقطاع العام للمساعدة في تعزيز النمو المستدام داخل البلدان النامية.


  • الاستثمار في بنية تحتية آمنة ومستدامة في المجتمع أو مدينة التشغيل، بما في ذلك أنظمة الإضاءة والنقل وأجهزة الإنذار.


  • توفير الموارد اللازمة لحملات التوعية بشأن الطرق الفعالة للتخلص بشكل صحيح من نفاياتها.


  • تشجيع التطوير والاستثمار في ابتكار المنتجات والتكنولوجيا لتحسين كفاءة الموارد لخفض انبعاثات الكربون.


  • دعم تجارة عالمية متعددة الأطراف قائمة على القواعد ومفتوحة وغير تمييزية ومنصفة.




أضف تعليقاً

Add Comment