X

لماذا غاب الحرس الثوري عن مناورات إيران؟

الاثنين - 05 أكتوبر 2020

Mon - 05 Oct 2020

شكل غياب قوات الحرس الثوري الإيراني عن المناورات التي أجرها نظام الملالي لاستعراض قواته واستفزاز دول المنطقة في الأيام الماضية لغزا كبيرا.

وشهدت المناورات التي جرت على مدار ثلاثة أيام تحت عنوان (ذو الفقار 99) اختبار صواريخ كروز وطائرات بدون طيار، وجرت حول 3 ممرات مائية رئيسة: مضيق هرمز، بحر عمان، شمال المحيط الهندي، بمساحة إجمالية تبلغ 772200 ميل مربع.

وفي غياب الحرس الثوري شاركت القوات البحرية والجيش الإيراني والقوات الجوية التقليدية. ورغم أن الهدف المعلن كان اختبار القدرات العسكرية في البحر، فإن طهران عمدت إلى استفزاز دول الجوار، وكشفت عن نواياها الشريرة.

وتجاهلت الولايات المتحدة الأمريكية بشكل كبير المناورات الإيرانية، ولم تعلق عليها نهائيا، رغم التصريحات المستفزة لبعض القادة الإيرانيين، حيث أكد نائب قائد الجيش الأدميرال شهرام إيراني أن «قوات الدفاع الجوي تحذر جميع الطائرات الأجنبية بدون طيار التي تحلق بالقرب من موقع التدريبات من مغادرة المنطقة العامة لمناورات ذو الفقار».

وخلال التدريبات زعمت إيران أنها طاردت طائرات بدون طيار، وطائرات عسكرية أمريكية، بما في ذلك طائرة دورية P-8 Poseidon وطائرة MQ-9 Reaper القتالية بدون طيار، وطائرات استطلاع بدون طيار RQ-4 Global Hawk ، بدعوى أنها كانت تتجسس على طهران.

ولم تكن الأسلحة التي تم اختبارها جديدة، بل أسلحة تقليدية من أجيال قديمة، لكن معظم الصواريخ والطائرات بدون طيار لم تستخدم في مناورات سابقة، واختبر الجيش الإيراني التقليدي عدة صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

أضف تعليقاً

Add Comment