X

مشاركة السعوديين بفرق عمل B20 الأعلى في دورات مجموعة العشرين

مجموعة تواصل الأعمال تميزت بأعلى نسبة مشاركة للنساء بلغت 33.4%
مجموعة تواصل الأعمال تميزت بأعلى نسبة مشاركة للنساء بلغت 33.4%

الخميس - 27 أغسطس 2020

Thu - 27 Aug 2020

شعار قمة العشرين
شعار قمة العشرين
أكد شيربا مجموعة تواصل الأعمال السعودية B20 الدكتور عبدالوهاب السعدون، أن رئاسة المملكة لمجموعة العشرين شهدت نسبة مشاركة عالية للسعوديين في فرق عمل المجموعة بلغت 26%، هي الأعلى في دورات مجموعة العشرين، مؤكدا على أن مجموعة الأعمال حرصت على أن تترك السياسات التي تتبناها بصمة على المملكة.

وأشار السعدون، خلال لقاء افتراضي بعنوان «مجموعة تواصل الأعمال B20: دورها وأهدافها»، إلى أن منهجية مجموعة الأعمال B20 تعكس الأهداف التي حددتها مجموعة العشرين، وتركز على سياسات قابلة للتطبيق، لافتا إلى أن حجم التوصيات التي عملت على إعدادها المجموعة بلغ 28 توصية، تم العمل على توزيعها وفق أهداف محددة، وأن تكون قابلة للتطبيق بنسب عالية.

مشاركة المرأة الأعلى

ونوهت رئيسة مجلس سيدات الأعمال بمجموعة تواصل الأعمال السعودية B20 رانيا نشار، خلال اللقاء الذي نظمه مركز التواصل والمعرفة المالية «متمم»، إلى أن مجموعة تواصل الأعمال B20 تميزت بأعلى نسبة مشاركة للنساء في فرق العمل بلغت 33.4%، وأن معظمهن سعوديات، موضحة أن نسبة رؤساء فرق العمل من السيدات بلغت 43% للمرة الأولى في تاريخ مجموعة الأعمال.

وذكرت أن مجموعة الأعمال تعمل على تمكين المرأة في مسيرتها المهنية، مع التركيز على دفع عجلة الإصلاحات في الدول لما يتعلق بالمساواة بين الجنسين ومنح المرأة كامل الحقوق التي تضمن تكافؤ الفرص. وأوضحت أنه للمرة الأولى في تاريخ مجموعة تواصل الأعمال B20 يتم إنشاء مجلس سيدات أعمال، حيث عمل على وضع خارطة طريق لتعزيز دور المرأة في عدد من المجالات، وأن تكون مشاركتها في قطاع الأعمال حيوية، إضافة إلى تمكينها في المسيرة المهنية مع الحصول على فرص عادلة في المشاركة والتوظيف.

مشاركة سعودية رائعة

وأوضح رئيس مجموعة تواصل الأعمال السعودية B20 يوسف البنيان، أن بلدان مجموعة العشرين تمثل أكثر من 80% من إجمالي الناتج المحلي في العالم، و75% من التجارة العالمية، وحوالي 70% من سكان العالم، مشيرا إلى أن لقراراتها تأثيرا جذريا، وأنها تعمل على خلق زخم لتعزيز جهود الإصلاح على الصعيدين الوطني والعالمي.

ولفت إلى أن النقاشات في مجموعة تواصل الأعمال السعودية B20 تتمحور بهدف إعداد توصيات لسياسات فاعلة قابلة للتنفيذ، من خلال مشاركة الجميع.

ووصف مشاركة رجال وسيدات الأعمال السعوديين في رئاسة قمة العشرين الحالية بالرائعة، مبينا أنه يتم العمل على أن تكون المشاركة في مجموعة الأعمال مستقبلا أكثر فاعلية، بالإضافة إلى العمل مع رجال الأعمال في إيطاليا لنقل السياسات والتوصيات بهدف ضمان استدامتها، مع ضمان بقاء تأثير المملكة بشكل مستدام خلال الرئاسات المقبلة لمجموعة العشرين.

معالجة تأثير كورونا

وقال رئيس فريق عمل التمويل والبنية التحتية في مجموعة تواصل الأعمال السعودية B20 ريان فايز، «إن مجموعة تواصل الأعمال السعودية أقرت في وقت مبكر الحاجة إلى نهج تعاوني في المعركة العالمية ضد فيروس كورونا»، مضيفا أن المجموعة أطلقت بيانا يتضمن توصيات لمعالجة تأثير فيروس كورونا المستجد، بهدف تحديد ما يتعين على الحكومات فعله مستقبلا لرسم مسار الانتعاش والاستعداد للأزمات المستقبلية، وذكر أن فرق المجموعة عملت على وضع مجموعة من التوصيات العملية لمجموعة العشرين، ارتكزت جميعها على آراء مجتمع الأعمال العالمي، وأنه تم اعتماد الكثير منها خلال عرضها على قادة مجموعة العشرين في القمة الاستثنائية، عادا الدورة الحالية لمجموعة العشرين استثنائية، وأنها أعطت لرئاسة المملكة ثقلا لتخطي الجائحة.

تنسيق جهود المجموعة

ويأتي اللقاء في إطار جهود مركز التواصل والمعرفة المالية لإثراء المعرفة المالية وتبادل الآراء والنقاشات، والمساهمة في رفع الوعي حول القضايا الراهنة، وإبراز الجهود التي تبذلها المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين هذا العام، ودورها في تنسيق جهود المجموعة لدعم الاقتصاد العالمي خلال هذه المرحلة الاستثنائية.

كما يأتي ضمن أنشطة المركز لمتابعة المستجدات المالية والاقتصادية، ومنها عقد اللقاءات الافتراضية التي تجمع عددا من المسؤولين والمتخصصين والمستثمرين في القطاعين الاقتصادي والمالي، ومن هذه الأنشطة كذلك: جلسات ديوانية المعرفة، وإصدار التقارير الإعلامية اليومية التي تستعرض أبرز التأثيرات الاقتصادية الناجمة عن تداعيات فيروس كورونا محليا ودوليا.

أضف تعليقاً

Add Comment