X

جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن توقع مذكرة تفاهم مع مجلس الضمان الصحي التعاوني

بهدف تفعيل العمل التكاملي
بهدف تفعيل العمل التكاملي

الاثنين - 20 يوليو 2020

Mon - 20 Jul 2020

أبرمت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن اليوم الاثنين 20 يوليو 2020 مذكرة تفاهم مع مجلس الضمان الصحي التعاوني، وذلك بهدف تحديد إطار التعاون المشترك، وتفعيل العمل التكاملي بينهما بما ينعكس إيجابا على الأعمال المشتركة في عدد من المتطلبات والبرامج والمبادرات والأبحاث.

واشتملت محاور التعاون على مجالات رئيسية عدة، تتفرع عنها حزمة من المحاور الفرعية المرتبطة بنشاطات وخدمات كل طرف، وفي مجالات مختلفة، وهي: محور استراتيجي، يُعنى بتطوير واستحداث السياسات والإجراءات ذات الإرتباط بنشاط ومشاريع الطرفيين، وفقاً لمقتضيات الحاجة، بهدف تحقيق التميز المؤسسي وإدارة التغيير، بنما ركزت مذكرة التفاهم على التعاون في مجال تحليل وجمع البيانات، وذلك بتفعيل الشراكة في مجالات البحث العلمي والتجارب التطبيقية المختلفة في جمع البيانات وتطويرها، والعمل على تقديم الدعم في إعداد الدراسات المقارنة.







في المقابل ركزت المذكرة على التعاون في مجالات التدريب والتطوير ورأس المال البشري، والعمل على تطوير المواد التعليمية ذات الإرتباط بنشاطات الطرفين واستحداث برامج ومسارات تدريب خاصة، بالإضافة إلى الإستفادة من رأس المال البشري والعمل على تطوير وتدريب منسوبي الطرفين على الأنشطة والخبرات ذات العلاقة. كما تضمنت المذكرة على التعاون في مجال تطوير أنظمة التحول الرقمي و مراحل إطلاق المنصة الموحدة.

وبهذه المناسبة أوضح المشرف العام على الإدارة العامة للشؤون الصحية في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، الدكتور ناصر الصانع، أن دور جامعة الأميرة نورة في هذا التعاون يتمثل في تقديم التدريب في مجال قطاع التأمين الصحي، وفق برامج معتمدة وذات معايير عالية تلبي حاجة سوق العمل، إضافة إلى خلق كادر من السعوديين المختصين وتطوير مهاراتهم للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة في هذا المجال.

كما أكد الصانع أن مخرجات هذا التعاون من الأبحاث والدراسات ذات الارتباط بالتأمين الصحي ستعود بالنفع في قطاع اقتصاديات الصحة، حيث سيقود ذلك لتوفير كم هائل من المعلومات ينهل منه أصحاب القرار عند وضع الخطط الصحية المستقبلية، ويساعد في كفاءة الإنفاق في المجال الصحي.

ومن جانبه أوضح المدير التنفيذي للاستراتيجية والتميز المؤسسي لمجلس الضمان الصحي التعاوني الأستاذ منصور السرحان، أن المذكرة جاءت مطابقة لرؤية المجلس نحو تعزيز جودة الخدمات الصحية عن طريق رفع كفاءة التأمين الصحي الخاص، كما أنها تدّعم أهدافه الاستراتيجية حيال تحسين الاستدامة و الإبتكار في القطاع، و تحفيز التحول الرقمي، والعمل كجهة تنظيمية رائدة لديها القدرة على المرونة و التعلم، مؤكدا أن المجلس حريص على تعزيز التعاون مع جامعة الأميرة نورة والاستفادة من خبراتها البشرية المتخصصة والمتنوعة، وكذلك من إمكاناتها التقنية".

تم توقيع مذكرة التفاهم في مقر جامعة الأميرة نورة، حيث مثّل الجامعة المشرف العام على الإدارة العامة للشؤون الصحية، الدكتور ناصر الصانع، ومن جانب مجلس الضمان الصحي التعاوني، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتميز المؤسسي، الأستاذ منصور السرحان ، بحضور رئيسة الجامعة، الدكتورة إيناس العيسى، و الأمين العام لمجلس الضمان الصحي التعاوني، الدكتور شبّاب الغامدي.

يأتي ذلك إيمانا من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ومجلس الضمان الصحي التعاوني، بأن الشراكات بين القطاعات المختلفة تُمثل عامل النجاح الرئيسي في تحقيق أهداف رؤية 2030، باعتبارها تعاونا طويل الأمد بين كياناتٍ مستقلة عدة لتحقيق أهدافٍ مشتركة.