القدية تمنح ساجكو عقدا بقيمة 700 مليون ريال لتشييد الطرق والجسور

الاثنين - 20 يوليو 2020

Mon - 20 Jul 2020

القدية
القدية

تواصل شركة القدية للاستثمار جهودها لتحقيق أهدافها الإنشائية وفق الجدول الزمني المحدد مسبقا، على الرغم من التحديات التي تفرضها الأزمة العالمية لانتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، حيث منحت القدية عقدا قيمته 700 مليون ريال سعودي لمدة ثلاث سنوات لشركة شبه الجزيرة للمقاولات (ساجكو)، الرائدة لتشييد مصارف مياه الأمطار والطرق والجسور بالمشروع.



وتعليقا على هذا الإنجاز، قال مايكل رينينجر، الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار "بالرغم من الظروف غير المسبوقة التي نشهدها منذ مطلع العام الحالي 2020، نجحت القدية في الحفاظ على وتيرة عملها المعتاد دون التأثر بهذه الجائحة العالمية، حيث وقعت عقد التشييد الرئيسي الثاني لهذا العام، والذي يعد إنجازا جديدا في مسيرتها لتنفيذ المشروع. وستوفر هذه الطرق والجسور ومصارف مياه الأمطار سهولة الوصول إلى جميع مرافق ووجهات القدية بالهضبة السفلى، مما يتيح نقل مواد البناء والمعدات إلى مواقع التطوير المختلفة بالمشروع. ونحن سعداء بالتعاون والعمل مع شركة سعودية رائدة من ذوي الخبرة، ونتطلع إلى الإعلان عن المزيد من العقود الرئيسية في وقت لاحق من هذا العام".



يتضمن العقد تشييد 45 كلم من الطرق وسبعة جسور وتقاطعات على مستويات مختلفة تتيح الوصول من الطريق السريع الرئيسي إلى منطقة المنتجعات بالقدية ومرافقها المختلفة. وتمر هذه الطرق والجسور باتجاه منطقة الحركة والتشويق التي تضم مرافق سباق السيارات عالمية المستوى، ثم إلى مجمع الجولف والفروسية الذي يضم ملاعب كبيرة للبطولات العالمية، نهاية بالمناطق والمرافق السكنية. وستقوم شركة ساجكو بأعمال حفريات يصل حجمها إلى 6,5 مليون م2 من التربة، مع إضافة ما يزيد عن 80 ألف م2 من الخرسانة لإنشاءات الجسور، فضلا عن 1,2 مليون م2 من الاسفلت لتمهيد الطرق.

وقد بدأ العمل في الطرق والجسور بالمشروع خلال الشهر الحالي، ومن المقرر أن ينتهي بالكامل في منتصف مايو من 2023. ولتحقيق ذلك سيشارك فريق مكون من 1000 مهندس وفني وعامل في المشروع.

من جانبه قال زياد وهبي سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة شبه الجزيرة للمقاولات (ساجكو)، "شيدت ساجكو منذ تأسيسها الكثير من البنى التحتية المهمة بالمملكة، ونحن فخورون بالمشاركة في تطوير مشروع عملاق بحجم القدية، واختيارنا لنكون شريكا رئيسيا خلال هذه المرحلة من مسيرة التطوير".

وأضاف بقوله: "نركز في أعمالنا على دعم برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية 2030، ونحن سعداء بالمشاركة في مشروع القدية، ذلك المشروع العملاق الذي سيغير من مشهد القطاعين الترفيهي والاقتصادي بشكلٍ جذري في المملكة".

جدير بالذكر أن شركة ساجكو قد تأسست في عام 1965، وهي واحدة من الشركات الرائدة في قطاع المقاولات والبناء في السعودية، ولديها خبرات تراكمية واسعة في مختلف مجالات التشييد والبناء والصيانة، وكذلك المجالات الصناعية والتجارية والتعليمية.

وتتمثل رؤية القدية في إنشاء مدينة جديدة ترسخ مكانتها على الخريطة العالمية، باعتبارها مركزا إقليميا ودوليا لأكثر التجارب ابتكارا وإثارة في مجال الترفيه والرياضة والفنون. وستواصل القدية أعمال التشييد والبناء وتطوير الشراكات الاستراتيجية حتى 2022، ثم تبدأ بعد ذلك مراحل التشغيل التجريبي والتكليف، قبل موعد الافتتاح الرسمي في العام التالي.

أضف تعليقاً

Add Comment