62 % نسبة تملك المساكن متجاوزة مستهدفات 2020 و«الإسكان» تتوقع ارتفاعها قبل نهاية العام

إطلاق برنامج دعم متعثري التمويل وحاضنة للجمعيات الخيرية
إطلاق برنامج دعم متعثري التمويل وحاضنة للجمعيات الخيرية

الأربعاء - 08 يوليو 2020

Wed - 08 Jul 2020

كشف مدير عام فرع وزارة الإسكان بالمنطقة الشرقية المهندس عبدالله المويهي ارتفاع نسبة تملك السعوديين للوحدات السكنية إلى 62% حاليا وفقا للبيانات الهيئة العامة للإحصاء، وذلك بالشراكة مع شركات التطوير العقاري والجهات التمويلية، لافتا إلى أن ذلك يمثل زيادة عن مستهدفات الوزارة، حيث استهدفت استراتيجية الوزارة تحقيق 60% بنهاية 2020، متوقعا ارتفاع نسبة التملك بشكل أكبر قبل نهاية العام.وخلال لقاء الثلاثاء الشهري الذي نظمته غرفة الشرقية عبر تقنية الاتصال المرئي « zoom « تحفظ المويهي عن إعطاء موعد رسمي لتطبيق المرحلة الثانية من رسوم الأراضي البيضاء بقوله «الانتقال للمرحلة الثانية سيكون في المرحلة القادمة»، وذلك بعد نضوج المرحلة الأولى، مضيفا أن المرحلة الأولى من رسوم الأراضي البيضاء مطبقة في حاضرة الدمام التي تتجاوز 10 آلاف متر، مبينا أن المرحلة الثانية للأراضي البيضاء التي تتجاوز 5 آلاف متر، والمرحلة الثالثة 10 آلاف متر داخل النطاق العمراني، والمرحلة الرابعة 5 آلاف متر داخل النطاق العمراني .

ولفت إلى إبرام عدد من الشراكات بين ملاك الأراضي مع شركات التطوير العقاري بخصوص تطوير الأراضي البيضاء التي تتجاوز 10 آلاف متر داخل النطاق العمراني، مشيرا إلى أن دور الوزارة يتمحور في تنفيذ البنى التحتية « البسيطة « وكذلك التخطيط في الأراضي المجانية وبعدها تسلم للجهات المعنية سواء الأمانات أو غيرها.

إشراك صغار المطورين

وأشار إلى توجه لدى الوزارة للشراكة مع شركات التطوير العقاري الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في رفع نسبة التملك، مؤكدا أن الوزارة عازمة على إشراك شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.

محدودية الأراضي

وذكر أن أهم التحديات التي تواجه وزارة الإسكان تتمثل في محدودية الوحدات السكنية المناسبة لشرائح المجتمع، وكذلك صعوبة الحصول على تمويل سكني مناسب وعدم كفاءة القطاع العقاري والاعتماد الكبير على التمويل الحكومي، مبينا بأن الأهداف الاستراتيجية للوزارة تتمثل في تحفيز المعروض العقاري ورفع الإنتاجية لتوفير منتجات سكنية بالسعر والجودة المناسبة، بالإضافة إلى تمكين المواطنين من الحصول على تمويل سكني مناسب وتحسين إدارة القطاع العقاري ورفع مساهمته في الناتج المحلي والسعي إلى استدامة موارد الوزارة وتحسين كفاءة الوزارة.

15 مخططا بالشرقية

وأوضح أن إجمالي الوحدات السكنية التي بنتها الوزارة بالمنطقة الشرقية قبل الشراكة مع القطاع الخاص تبلغ 1788 وحدة تم إشغالها بالكامل، مضيفا، فيما وصل إجمالي المخططات السكنية بالشرقية 15 مخططا توفر 15701 قطعة أرض سكنية، لافتا إلى أن مستهدفات المنطقة الشرقية لعام 2020 تتمثل في توفير 51158 منتجا سكنيا، من خلال توفير 15 ألفا و15343 وحدة جاهزة، و15112 عبر البيع على الخارطة، و8484 للبناء الذاتي، و7757 أرضا وقرضا، و195 فلل الوزارة، و4265 أرضا سكنية.

فروق البنية التحتية

وحول ما أثاره البعض حول وجود فروقات بين البنية التحتية للمشاريع والوحدات السكنية المنفذة عبر مطورين ومشاريع الأراضي المجانية التي تقدمها الوزارة، وأن الأولى أفضل بكثير في البنية التحتية أشار إلى أن الوزارة تقوم بالنسبة للأراضي المجانية بإنشاء البنية الأساسية للمشروع من تخطيط وتسوية الأرض ثم تسلمها للجهات المختصة، لإكمال اللازم، بينما في المشاريع الأخرى يتم التعاون لإقامة الوحدات الإسكانية إما على أراضي الوزارة أو أراضي المطورين .

دعم متعثري التمويل

بدوره كشف الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإسكان التنموي المهندس مشاري الجويرة عن إطلاق برنامج «دعم متعثري التمويل» من خلال التعاون مع الشركاء لتحقيق التكافل والتعاون لتخفيف الآثار الاجتماعية من خلال تفعيل منظومة التمويل، وذلك للمحافظة على نسب التملك للمواطنين وتفعيل المسؤولية الاجتماعية بهدف تحقيق التكافل والتعاون بين القطاعات الحكومية والتجارية والخيرية.

وأكد وجود مبادرة لدعم متعثري الإيجار بالشراكة مع وزارة العدل وعدة جهات، مبينا أن الوزارة تقوم بتسديد الإيجارات على الأسر المتعثرة في حال وصولها إلى المحاكم، مشيرا إلى أن منصة «جود» تعمل على المسار الوقائي لتقديم المساعدة للأسر المحتاجة قبل الوصول إلى المحاكم من خلال التعاون مع 330 جمعية خيرية بالمملكة، حيث تقوم برفع الحالات بعد دراستها.

تسديد إيجارات 1700 مستفيد

وأشار الجويرة إلى أن منصة «جود» ساهمت في تسديد إيجارات 1700 مستفيد، وكذلك المساهمة في تملك 320 وحدة سكنية للأسر الأشد حاجة خلال شهر رمضان الماضي، مؤكدا استفادة أكثر من 15 ألف مستفيد خلال 18 شهرا.

وذكر أن المؤسسة تعمل على تمكين القطاع غير الربحي للمساهمة في الوحدات السكنية، كاشفا عن خطة «حاضنة للجمعيات التعاونية الإسكانية» لبناء القدرات للمساهمة في توفير الوحدات السكنية

وقال إن عدد الجمعيات الخيرية الشريكة مع المؤسسة يبلغ 130 جمعية على مستوى المملكة، مؤكدا أن المؤسسة أنجزت التكامل مع قواعد بيانات مع 12 جهة حكومية، مبينا أن المؤسسة توفر حلولا سكنية متنوعة مثل التملك والإيجار ووقف موقت والانتفاع وتملك مشروط ووقف دائم.

أضف تعليقاً

Add Comment