حماية تدفع بـ80 متطوعا لجامع سيد الشهداء

الجمعة - 03 يوليو 2020

Fri - 03 Jul 2020

دفعت مبادرة حماية، إحدى مبادرات خير المدينة، بـ80 متطوعا ومتطوعة بمحيط جامع سيد الشهداء والأبواب الرئيسية خلال صلاة الجمعة، وفق آلية تنظيمية تسهم في تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، والتوعية بأهمية تلك الإجراءات للمحافظة على الصحة العامة للمصلين، وذلك بالتعاون مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

وشهدت ساحات المسجد وبواباته انتشار اعضاء فريق حماية من المتطوعين قبل صلاة الجمعة لتنظيم الدخول من خلال 4 بوابات، وجدت بها نقاط الفرز الخاصة بقياس درجة الحرارة وتنظيم الدخول والخروج للمصلين بعد صلاة الجمعة.

وعمل فريق مبادرة حماية على وضع الخطة التنظيمية لصلاة الجمعة قبل 24 ساعة، من خلال التواجد الميداني والتنسيق مع المشرف العام على المسجد والأمن، بوجود قادة الفرق الميدانية برفقة المدير التنفيذي للمبادرة.

وتم الاتفاق على إتاحة بوابتين إضافيتين مع تغطيتهما بنقاط فرز إضافية تسهم في منع الازدحام على بوابة واحدة، وتسهيلا لدخول المصلين، وتم الاتفاق على تنظيم الصلاة بالساحات الخارجية، ووضع أشرطة لاصقة لتحديد أماكن الصلاة بعد تطبيق التباعد، وتأمين المنطقة الخارجية بفرق تنظيم إضافية.

وتواجد الفريق بالكامل من التاسعة صباحا للتنظيم، وذلك بوضع أقماع مخروطية لتحديد وتنظيم مسارات الفرز، وذلك بمشاركة الهلال الأحمر والفرق التطوعية ودعم الشرطة.

وحرصت المبادرة أن يكون من ضمن المتطوعين من يجيد أكثر من لغة لسهولة الإرشاد والتوجيه مع المصلين من الجنسيات الأخرى، وتم استغلال وقت انتظارهم أمام نقاط الفرز بإعطائهم توجيهات الجلوس والخروج، و تذكيرهم باتباع إرشادات المتطوعين.

وجاءت الخطط التنظيمية للمصليين بكل سهولة وانسيابية ودون تكدس بأثر جميل جدا وجهود واضحة، والتي وضعتها مبادرة (حماية) بالتعاون مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في الاجتماع الذي انعقد الاثنين الماضي بين مدير عام فرع وزراة الشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ (وجب بن علي العتيبي)، والمدير التنفيذي والمتحدث الرسمي للمبادرة الأستاذ مشعل بن ياسين التهامي.

أضف تعليقاً

Add Comment