النهضة ومجموعة تواصل المرأة العشرين تستضيفان مجلسًا افتراضيا لدعم المساواة بين الجنسين في السعودية

الأربعاء - 24 يونيو 2020

Wed - 24 Jun 2020

شعار مكة
شعار مكة

عقدت اليوم جمعية النهضة في الرياض مجلسها الافتراضي الثاني لتسليط الضوء على عملها في مجال كسب التأييد، وتحديدا احتضان أعمال مجموعة "تواصل المرأة العشرين"، المنبثقة عن مجموعة العشرين، وتهدف إلى الخروج بالتوصيات والسياسات المتعلقة بالتمكين الاقتصادي للمرأة، مجلسا افتراضيا برعاية ومشاركة كل من أرامكو السعودية وشركة كيه بي إم جي، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، والبنك السعودي الفرنسي، وبنك الخليج الدولي.

وتناول المشاركون تجاربهم العملية في تمكين المرأة وإدماجها عبر برامج التوظيف والموارد البشرية والتطور المهني. كما أكدوا على ضرورة اتخاذ قرارات تحقق المساواة بين الجنسين في القطاع الخاص وتطوير المرأة في الجانب المهني، وشمولية المرأة في المناصب القيادية والتنفيذية.

وتعاونت إدارة جمعية النهضة وأمانة مجموعة "تواصل المرأة العشرين" لاستضافة الجلسة كجزء من عملهما المشترك خلال الفترة الحالية لتمكين المرأة في السعودية. وتهدف رؤية 2030 إلى زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة من 22% إلى 30% بحلول 2030.

وأوضحت الشيربا لدى مجموعة "تواصل المرأة العشرين" السيدة سلمى الراشد "تعمل جمعية النهضة ومجموعة تواصل المرأة العشرين معا لتحقيق التوازن بين الجنسين في القوى العاملة. ويلعب القطاع الخاص دورا محوريا في دعم هذه الجهود عبر اعتماد سياسات المساواة بين الجنسين. وسلطنا خلال جلستنا الضوء على مساعي الشركات السعودية الرائدة في دعم جهود تمكين المرأة".

وتعمل مجموعة "تواصل المرأة العشرين" في هذا العام على أربعة محاور تتمثل في الشمول التقني للمرأة، الشمول المالي للمرأة، ريادة الأعمال والشمول في العمل، وشمولية المرأة في المناصب القيادية المعنية باتخاذ القرارات. ويشكل توسيع نطاق المساءلة في القطاعين الخاص والحكومي حاجة لمحاور العمل الرئيسية لضمان تحقيق أهدافها. كما تعمل مجموعة "تواصل المرأة العشرين" على دعم ريادة الأعمال النسائية، وسيدعم رعاة مجموعة "تواصل المرأة العشرين" مساعي المجموعة عبر استضافة عدد من الاجتماعات والجلسات بين الخبراء عبر الانترنت وفي الرياض، بالإضافة إلى قمة مجموعة "تواصل المرأة العشرين" في أكتوبر 2020.

وشارك في المجلس كل من:



  • عمرو عبدالحميد المبارك، المساعد الإداري لنائب الرئيس، الموارد البشرية، أرامكو السعودية



  • خلود موسى، شريكة ورئيسة قسم التنوع والشمولية، كيه بي إم جي السعودية



  • سليمان عبدالله الزغيبي، نائب الرئيس لخدمات الشركات في صندوق التنمية الصناعية السعودي



  • ثامر محمد يوسف، الرئيس التنفيذي للعمليات، البنك السعودي الفرنسي



  • سارة عبدالهادي، الرئيسة التنفيذية لإدارة الاستثمار والخزينة للمجموعة، بنك الخليج الدولي



أضف تعليقاً

Add Comment