21 منشأة صحية استفادت من مبادرة يورك "لدعم تكييف المنشآت الصحية"

نحو 1,500 ساعة عمل قدمتها فرق صيانة يورك ضمن مبادرة "التكييف" لدعم 21 منشأة صحية
نحو 1,500 ساعة عمل قدمتها فرق صيانة يورك ضمن مبادرة "التكييف" لدعم 21 منشأة صحية

الثلاثاء - 16 يونيو 2020

Tue - 16 Jun 2020

كشفت أحدى الشركات الرائدة في قطاع التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد، أن عدد المنشآت الصحية المستفيدة من مبادرة "التكييف" - التي أطلقتها الشركة في مارس الماضي بالتعاون مع وزارة الصحة، لدعم المستشفيات في مواجهة جائحة كورونا (كوفيد-19) - قد بلغت 21 منشأة صحية، حكومية وخاصة.

وتعد مبادرة "التكييف" الأولى من نوعها على مستوى السعودية، حيث عملت على توفير الفحص المجاني والإصلاح لجميع أنواع المكيفات ومبردات (تشيلرات) التبريد التجاري والصناعي للمستشفيات والمراكز الصحية، الحكومية والخاصة، والتي شملت سبع مدن هي: مكة المكرمة والرياض والدمام والظهران والخبر وجدة والمدينة المنورة. وقد توسعت الخدمة أخيرا لتشمل مدنا أخرى.

وأوضح الرئيس التنفيذي لآل سالم جونسون كنترولز (يورك) في السعودية ومصر ولبنان واليمن، الدكتور مهند الشيخ، أن المبادرة حملت دلالات مهمة من منطلق المسؤولية الاجتماعية للشركة، ودورها الوطني في مساندة المنشآت الصحية لتعزيز أدائها التشغيلي على أكمل وجه، خاصة الحكومية منها، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد. وأضاف قائلا "لقد سخرنا أكبر فريق صيانة متخصص في الشرق الأوسط وكوادره لتلبية طلبات الصيانة المجانية وإجراءات الإصلاح، وبفضل من الله ثم بالجهد والمثابرة من أعضاء فرق الصيانة، وفقنا بخدمة منشآت القطاع الصحي ضمن المبادرة بما يزيد على 1,500 ساعة عمل".

تضمنت مبادرة "التكييف" حتى الآن خدمات الصيانة المجانية لـ19 منشأة صحية حكومية، واثنين من مستشفيات القطاع الخاص. وقد شملت الخدمات المقدمة طلبات الفحص الشامل والتنظيف العام لجميع وحدات التبريد حال احتياجها في المواقع، سواء كانت وحدات يورك أو غيرها من العلامات التجارية الأخرى، بالإضافة إلى تقديم بعض وحدات تبريد يورك مجانا كحلول تأجير لتلبية متطلبات تبريد إضافي، والمحافظة على الدرجات الحرارة اللازمة لضمان راحة الطاقم الطبي والمرضى والمراجعين.

ومن الطلبات التي نفذت ضمن مبادرة "التكييف" توريد وتركيب فلاتر هيبا HEPA لإحدى المنشآت الصحية، وهي مزودة بتقنية ترشيح عالية الكفاءة، وتعمل على منع مرور جزيئات الغبار والجسيمات الكبيرة إلى بيئة التكييف، للحفاظ على جودة الهواء الداخلي ودرجات الحرارة ونسب الرطوبة المطلوبة. علاوة على توفير 76 ألف قطع غيار مجانا، اللازمة لتنفيذ بعض الإصلاحات.

يذكر أن آل سالم جونسون كنترولز (يورك) تقدم خدمات تأجير مجموعة متكاملة من المبردات وأجهزة التكييف والتبريد، ووحدات مناولة الهواء، للتأجير قصير وطويل المدى، والتي تعد الحل الأمثل لضمان استمرار العمل وعدم تأثر المنشأة ومرتاديها في حالات توقف عمل المبردات لأغراض الصيانة، أو العطل المفاجئ في نظام التكييف والتبريد، أو عند الحاجة إلى وحدات إضافية أو احتياطية.

من جهة أخرى تجدر الإشارة إلى أن آل سالم جونسون كنترولز (يورك) لديها أكبر فريق صيانة متخصص في الشرق الأوسط، ويتمتع المهندسون والفنيون بالمعرفة العميقة والخبرة الواسعة التي تمكنهم من تقديم خدمات الصيانة والإصلاح لأي نوع من وحدات التبريد التجارية والصناعية، سواء كانت وحدات يورك أو غيرها من العلامات التجارية.

في الختام تشير آل سالم جونسون كنترولز (يورك) إلى أن مبادرتها مستمرة إلى حين تمكن وطننا الغالي من التغلب على جائحة كوفيد-19، كدعم للقطاع الصحي والكوادر الطبية والتمريضية. كما كانت الشركة ضمن الشركات المساندة لصندوق الدعم الصحي.



أضف تعليقاً

Add Comment