X

المملكة تغذي مخزونها المائي بـ 548 سدا ومحطة تنقية

الخميس - 28 مايو 2020

Thu - 28 May 2020

وفقا للأمم المتحدة فإن شح المياه وسوء نوعيتها ‏وقصور الصرف الصحي يؤثر سلبا على الأمن الغذائي واختيارات سبل المعيشة وفرص ‏التعليم بالنسبة للأسر الفقيرة في مختلف أنحاء العالم. ووفقا للأمم المتحدة فإنه بحلول 2050 من المرجح أن يعيش شخص ‏واحد على الأقل من كل أربعة أشخاص في بلد يعاني من نقص مزمن أو متكرر في المياه العذبة.وتشهد المملكة تقدما ملحوظا في قطاعات البيئة والمياه والزراعة، وذلك لما تلقاه من دعم حكومي متواصل، حيث خطت وزارة البيئة والمياه والزراعة خطوات كبيرة، تمثلت بصورة أساسية في التطور الذي شهدته تلك القطاعات وعلى وجه الخصوص في مجال تحقيق الأمن المائي والغذائي بالمملكة.

خطط وزارة البيئة والمياه والزراعة لتوفير المياه


  • مشاريع البنية الأساسية لقطاع المياه مثل الآبار والسدود ومحطات التنقية وخطوط نقل المياه والصرف الصحي


  • الاستفادة من مياه الأمطار كمصدر من مصادر مياه الشرب وتغذية المخزون من خلال تنفيذ:




  1. 508 سدود بسعة تخزينية تبلغ 2.2 مليار متر مكعب


  2. 40 سدا تحت التنفيذ حاليا ليبلغ إجمالي السعة التخزينية للسدود المنفذة وتحت التنفيذ 2.5 مليار متر مكعب


  3. 58 سدا مخصصة لتوفير مياه الشرب




  • مبادرة تعزيز مصادر المياه السطحية، وذلك بإنشاء ألف سد، طرح منها مشروع دراسة ل 60 سدا منها 24 لغرض توفير مياه الشرب


  • تقديم مبادات توعوية للمستهلكين وتقديم سبل ترشيد المياه


  • إيصال رسائل للقطاعات المستهلكة مثل القطاع الزراعي لترشيد استخدام مياه الري


  • إنشاء معهد بحثي متخصص لإجراء الدراسات البحثية المختلفة في مجال تحلية المياه المالحة




أهداف الوزارة ضمن رؤية 2030


  • الحد من التلوث بمختلف أنواعه مثل الهوائي، الصوتي والمائي، والترابي


  • ضمان استفادة مستدامة من الموارد المائية


  • الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين


  • الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في المدن




أضف تعليقاً

Add Comment