x

 الأمير محمد بن عبدالرحمن يزور مركز المراقبة والتحكم بأمانة الرياض 

الثلاثاء - 05 مايو 2020

Tue - 05 May 2020

زار نائب أمير منطقة الرياض محمد بن عبدالرحمن مركز المراقبة والتحكم في أمانة منطقة الرياض، واطلع على التدابير الوقائية التي اتخذتها الأمانة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وكان في استقباله الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض.

وثمن نائب أمير المنطقة جهود الأمانة لمحاصرة الفيروس والحد من انتشاره بين السكان، مشيدا بأعمال تعقيم الطرق الرئيسية والفرعية، ورش المبيدات في الساحات والحدائق، وتطهير أحياء مدينة الرياض، وما تقوم به الأمانة من متابعة التزام المنشآت بالإجراءات الوقائية، والتأكد من تنفيذ منشآت الصحة العامة للقرارات والتوجيهات الاحترازية.

وأبدى إعجابه بمنظومة مركز استقبال البلاغات التي تنتهجها الأمانة، وطريقة التعامل معها بتصنيفها حسب درجة الخطورة، والتواصل مع المبلغين لرفع الضرر، وأعرب عن تقديره للمبادرات التي نفذتها الأمانة الفترة الماضية، لتلبية احتياجات السكان وفي الوقت نفسه نشر الثقافة الاحترازية في الأسواق والمتاجر والمنشآت التجارية.

ولفت إلى أن مركز المراقبة والتحكم في الأمانة بات من أهم وسائل التواصل والتكامل المؤسسي في منطقة الرياض، ونقل تقديره لكل الجهات الحكومية التي تتفاعل مع المركز على مدار الساعة، وعلى رأسها وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الصحة ووزارة الداخلية.

من جانبه ثمن الأمير فيصل بن عياف الدعم والتوجيهات المستمرة من الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ونائبه، والتي كان لها الأثر البارز في إطلاق أمانة الرياض العديد من المبادرات النوعية التي تهدف إلى منع انتشار وباء كورونا في المنطقة، مؤكدا أن سلامة المواطن والمقمين أولوية لدى الأمانة، وهي ملتزمة بمسؤولياتها حفاظا على صحة الجميع.

يذكر أن أمانة منطقة الرياض أنشأت مركز المراقبة والتحكم ضمن خططها التطويرية لمتابعة ومراقبة المخاطر التي قد يتعرض لها السكان على مدار 24 ساعة، والتعامل معها بالطريقة المثلى وفي الوقت المناسب، وتجري مراقبة الطرق الحيوية في المدينة والأنفاق والجسور، والتحقق من مدى انسيابية الحركة المرورية فيها.

أضف تعليقاً

Add Comment