x

كورونا يحاصر القطط والكلاب في الفلبين

الاثنين - 06 أبريل 2020

Mon - 06 Apr 2020





القطط تعاني من قلة الغذاء في الفلبين                   (تويتر)
القطط تعاني من قلة الغذاء في الفلبين (تويتر)
تسبب انتشار فيروس كورونا المستجد فى تغيير أسلوب الحياة اليومية لسكان الفلبين وحيواناتهم الأليفة أيضا، حيث حرمت القيود الخاصة بالبقاء فى المنازل هذه الشريحة من السكان من الخروج مع حيواناتهم الأليفة، فضلا عن توفير المواد الغذائية لها.

وعلى سبيل المثال تقول «إيف»، المعنية بإنقاذ الحيوانات الضالة من الشوارع، لوكالة أنباء الفلبين»هذا الوضع يتسم بالصعوبة. إننا نواجه تحديات مالية، ونشعر بالقلق بشأن توفير الغذاء لحيواناتنا».

وتضيف إيف وشريكها، حيث يستضيفان 100 قطة 9 كلاب، التقطاها من الشوارع على مدى 15 عاما، أنهما يشعران بالقلق بشأن توفير المواد الغذائية لهذه الحيوانات خلال الأيام المقبلة، خاصة مع تراجع أرصدتهما المالية الناجم عن القيود على الحركة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتشير إيف إلى أنها كانت تتلقى مساعدات من مؤسسات المواد الغذائية الخاصة بالحيوانات الأليفة، ولكن مع فرض حالة إغلاق المتاجر منذ ثلاثة أسابيع لم تعد المواد الغذائية الحيوانية لديها كافية. وتقول إن لديها نحو 25 كيلوجراما من غذاء الحيوانات الأليفة تكفي فقط لثلاثة أيام، بينما تكفي الكلاب خمسة أيام فقط، مشيرة إلى أن عبوة غذاء القطط تباع حاليا بمبلغ 1895 بيزو فلبينيا، في حين يبلغ سعر عبوة غذاء الكلاب 1295 بيزو.

وتقول فيجر، وهى ترعى قطة من سلالة ميلو «لقد خسرت القطة الكثير من وزنها خلال فترة البقاء في المنزل، حيث تراجع من 9ر11كيلوجراما إلى 8ر8كيلوجرامات».

وتشير إلى أن «القطة اعتادت على تناول الكثير من الطعام، ولكن حاليا يبدو أنها بدأت تشعر بأننا نواجه أزمة».

أضف تعليقاً

مقالات ذات صلة