مكة - برلين

توقعت أخصائية علم نفس ألمانية أن تؤدي تقييدات الخروج من المنزل في ظل انتشار كورونا إلى مزيد من العنف داخل الأسر.

وقالت أنيا شتيلر أخصائية علم النفس بمعهد البحوث الإجرامية في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية «يمكن أن يؤول الموقف إلى ضغط عصبي عال. إذا كان هناك بالفعل صراعات كامنة في العائلات، فمن الممكن أن تتصاعد».

وأوضح ديرك برنت، عضو مجلس الشيوخ ببرلين، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يتوقع زيادة واضحة في العنف المنزلي لهذا السبب.

وبحسب تصور نقابة الشرطة الألمانية، فمن المحتمل أن تنخفض الجرائم في النطاق العام بسبب كورونا، وتزيد خلف الأبواب المغلقة بالمنازل.