د ب أ - براغ

تسببت العاصفة يوليا في عرقلة الحركة المرورية والإضرار بالمنشآت في التشيك، حيث كان غرب البلاد الأكثر تضررا.

وقالت شركات الكهرباء أمس إن الرياح القوية وسقوط الأشجار أدى لانقطاع الكهرباء عن 40 ألف منزل.

كما تعاملت فرق الإطفاء مع أكثر من 1700 مكالمة في أنحاء البلاد.

وأدى سقوط الركام على خطوط السكك الحديدية لتعليق أو إرجاء رحلات القطارات.