أماني يماني - الرياض

اتفق وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين في ختام اجتماعهم أمس بالرياض على متابعة مخاطر تفشي فيروس كورونا، وتبني السياسات المناسبة للحد من تأثيره على الاقتصاد العالمي، وذلك بحسب تصريحات وزير المالية محمد الجدعان عقب الاجتماع الذي استمر يومين برئاسة المملكة.

وتوقع البيان الختامي نموا متواضعا للاقتصاد العالمي في 2020 و2021، وذلك بعد ظهور مؤشرات على استقراره في نهاية 2019، مشيرا إلى أنه يدعم هذا التعافي استمرار الأوضاع المالية التيسيرية وبعض المؤشرات على انخفاض التوترات التجارية.

وأضاف «سنعمل على تعزيز الإطار الرقابي للمخاطر على الصعيد العالمي، بما في ذلك فيروس كورونا «كوفيد 19»، ونحن في حالة استعداد لتنفيذ إجراءات إضافية للتصدي لهذه المخاطر».

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا في بيان مستقل أمس «قطعا نأمل في نهاية سريعة لتفشي كورونا، لكن مع وضع حالة الغموض الحالية فإن من الحصافة الاستعداد لمزيد من السيناريوهات السلبية».