واس_الظهران

أعلنت أرامكو السعودية عن حصولها على الموافقة لتطوير حقل الجافورة العملاق في المنطقة الشرقية، والذي يعد أكبر حقل للغاز غير المصاحب غير التقليدي يكتشف في السعودية حتى الآن، وسيطور الحقل وفقا لمنظومة حوكمة الشركة.

وأعرب رئيس مجلس إدارة الشركة، الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، عن عميق شكره للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رئيس اللجنة العليا لشؤون المواد الهيدروكربونية، مشيرا إلى أن تطوير حقل الجافورة سيتم بما يدعم المكانة الرائدة للمملكة في قطاع الطاقة العالمي، ويسهم في تحقيق هدف الشركة في أن تكون أكبر شركة طاقة وكيميائيات متكاملة على المستوى الدولي.

كما أعرب رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر، عن امتنانه وشكره للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على ثقته الكبيرة ودعمه الدائم لجهود الشركة، كما شكر الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة على جهوده الكبيرة ومساندته المستمرة لدور الشركة الرائد في أعمال التنقيب والإنتاج، مشيرا إلى أن تطوير حقل الجافورة سيعزز تنوع موارد الشركة ويدعم التنوع الاقتصادي للمملكة.

وتقدّر أبعاد حقل الجافورة بطول 170 كلم، وعرض 100 كلم، ويقدر حجم موارد الغاز في مكمن حقل الجافورة بنحو 200 ترليون قدم مكعبة من الغاز الخام الغني بسوائل الغاز الذي يمثل اللقيم للصناعات البتروكيميائية والمعدنية، وستؤدي مراحل تطوير حقل الجافورة الذي يتوقع أن يبدأ الإنتاج منه مطلع عام 2024م، إلى تزايد إنتاج الحقل من الغاز تدريجيا ليصل إلى نحو 2.2 مليار قدم مكعبة قياسية يوميا من غاز البيع عام 2036م.

ونظرًا لخصائص الحقل فإنه سيكون قادرا، بإذن الله، على إنتاج نحو 425 مليون قدم مكعبة قياسية من غاز الإيثان يوميا، تمثل نحو 40% من الإنتاج الحالي، كما سينتج الحقل نحو 550 ألف برميل يوميا من سوائل الغاز والمكثفات اللازمة للصناعات البتروكيميائية، وسيطور حقل الجافورة وفقا لأعلى المعايير البيئية التي تلتزم بها أرامكو السعودية، وتتوقع الشركة أن يكون لتطوير الحقل أثر مالي إيجابي على المدى الطويل، بحيث يبدأ هذا الأثر المالي في الظهور عبر النتائج المالية للشركة على مراحل متزامنة مع الأعمال المتعلقة بتطوير الحقل.