مكة مكة المكرمة

أكد الفنان عبدالإله السناني أن قرار إنشاء 11 هيئة ثقافية جديدة تابعة لوزارة الثقافة جاء ملبيا لاحتياجات الفنانين والمثقفين السعوديين باختلاف مجالاتهم الإبداعية، مقدما شكره لوزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان على مشروع تطوير القطاع الثقافي الذي شمل كل ما تحتاجه الحركة الإبداعية السعودية.

وقال السناني: إن موافقة مجلس الوزراء على تأسيس الهيئات الثقافية يعد في حد ذاته تكريما للثقافة والمثقفين من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد حفظهما الله، عادا الهيئات الجديدة نقلة نوعية حقيقية للثقافة في السعودية، وانطلاقا منها سيأتي الدعم للمواهب الشابة المتخصصة في جميع المجالات، وهذا بدوره سيسهم في الازدهار الثقافي والاقتصادي، وسيصنع لنا جيلا ثقافيا متخصصا ومهنيا يبني الثقافة السعودية ويحقق أهداف رؤية 2030.

وتمنى السناني النجاح والتوفيق لهذه الهيئات التي تسعى لخدمة الثقافة السعودية بمجالاتها المختلفة، وقطاعاتها الحيوية، للارتقاء بثقافة وآداب وفنون وتراث وحضارة بلادنا، مضيفا أن وزارة الثقافة منذ تأسيسها وهي تسير بخطى ثابتة بقيادة الأمير بدر، وتقوم بأدوار فاعلة، وتسعى للتركيز على الثقافة المتخصصة لتسهم في بناء جيل ثقافي متنوع المواهب والأفكار، ونحن كمهتمين بالشأن الثقافي والفني ندعم كل خطوات الوزارة من أجل أن تتبوأ السعودية مكانتها الثقافية في العالم.

يذكر أن وزارة الثقافة أطلقت 11 هيئة ثقافية جديدة ستتولى تطوير المجالات الثقافية السعودية، وفق أهداف رئيسية وإطار زمني تحدده رؤية وتوجهات وزارة الثقافة، وستكون كل هيئة مسؤولة عن تطوير قطاع محدد، وتتمتع بالشخصية الاعتبارية العامة والاستقلال المالي والإداري، وترتبط تنظيميا بوزير الثقافة، والهيئات هي: هيئة الأدب والنشر والترجمة، هيئة الأزياء، هيئة الأفلام، هيئة التراث، هيئة فنون العمارة والتصميم، هيئة الفنون البصرية، هيئة المتاحف، هيئة المسرح والفنون الأدائية، هيئة المكتبات، هيئة الموسيقى، وهيئة فنون الطهي.