مكة - مكة المكرمة

- أقراص زينة من الذهب واللؤلؤ ترجع للقرن الثالث قبل الميلاد، عثر عليها في قرية الفاو التي تبعد نحو 700 كلم جنوب غرب الرياض.

- يمتلك سكان الفاو قدرات مميزة في فن النقش والرسم والكتابة، وصناعة الأدوات المختلفة بمهارة عالية، وتعد حضارتهم من الحضارات المتقدمة في هذه المجالات.

- تعد قرية الفاو الأثرية من أكبر وأشهر المناطق الأثرية على مستوى المملكة، وتحظى بأهمية تاريخية كبيرة، حيث كانت عاصمة مملكة كندة الأولى التي كان لها دور كبير في الجزيرة العربية من منتصف القرن الأول قبل الميلاد حتى مطلع القرن الرابع الميلادي، وكانت مركزا تجاريا مهما وملتقى قوافل تحمل المعادن والحبوب والمنسوجات.

- أجرى فريق من جامعة الملك سعود عام 1392هـ (1972م) تنقيبات أثرية بإشراف الدكتور عبدالرحمن الأنصاري نتج عنها العثور فيها على مجموعة كبيرة من الآثار النادرة القيمة والمتنوعة.

- من القطع المعروضة في متحف قسم الآثار بجامعة الملك سعود، والمختارة لمعرض «روائع آثار المملكة عبر العصور» الذي يتجول في أشهر المتاحف العالمية.