د ب أ - واشنطن

حذفت شركة فيس بوك ثلاثة حسابات تديرها حكومات أجنبية أو أطراف خارجية، لمحاولتها إخفاء هويتها الحقيقية وخداع المستخدمين على شبكة التواصل الاجتماعي.

كما أعلنت الشركة أنها حذفت عشرات من الحسابات والصفحات والمجموعات ذات الصلة بروسيا وإيران وفيتنام وميانمار «بسبب تدخل أجنبي أو حكومي، ما يعني أن تلك الشبكات تحاول التلاعب بالنقاش العام في دولة أخرى»، حسبما ذكرت وكالة بلومبيرج للأنباء.