أماني يماني - مكة المكرمة

100 ألف صفحة تضمنها ملف سري مسرب كشفت أكاذيب وادعاءات نظام الملالي الإيراني، وفضحت الكثير من الأعمال المشبوهة التي تجري بعيدا عن الأنظار وخلف الأبواب المغلقة، والتي تسببت في زيادة العزلة العالمية المفروضة على طهران.

فتح الملف أبواب الشك والريبة تجاه الأنشطة الممنوعة التي تمارسها طهران في الخفاء، وفتح عيون العالم عليها وزاد من المخاوف العالمية تجاه نظام الملالي الراعي الأول للإرهاب في العالم، في ظل احتمال نقل الأسلحة الممنوعة دوليا إلى وكلائه المنتشرين في عدد كبير من دول المنطقة.

وتزامنا مع إعلان إيران عن إعادة إنتاج اليورانيوم بكميات عالية تسمح بإنشاء قنبلة نووية والتحلل من الصفقة النووية المشتركة، وإعدام شخص قالت إنه تورط في الكشف عن تفاصيل البرنامج النووي لوكالة الاستخبارات الأمريكية، تتبعت «مكة» الأنشطة النووية الإيرانية وجمعت قائمة كاملة ببرامجها المشبوهة.

1968



  • وقعت إيران على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.




1974


  • وقعت طهران على اتفاقية ضمانات معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.


  • وافقت شركة ألمانية، على بناء مفاعلين يعملان بالماء الخفيف بطاقة 1200 ميجاوات لإنتاج الطاقة النووية في بوشهر.




1978


  • وقعت إيران والولايات المتحدة اتفاقا نوويا وافقت بموجبه طهران على ضمانات تتجاوز متطلبات معاهدة عدم الانتشار.




1979


  • توقفت الولايات المتحدة عن توفير اليورانيوم العالي التخصيب لمفاعل طهران للأبحاث بعد ثورة الخميني.




1984


  • عاد المهندسون الألمان إلى إيران لإجراء دراسة جدوى لاستكمال مفاعل بوشهر.


  • افتتحت إيران مركزا للأبحاث النووية في أصفهان بمساعدة الصين.




1987


  • أبرمت الأرجنتين صفقة بقيمة 5.5 ملايين دولار مع طهران لتزويدها بنواة مفاعل نووي، يعمل بنسبة 20 % من اليورانيوم المخصب، بدلا من الـ90%السابقة.




1990


  • قررت إيران إعادة بناء محطة بوشهر النووية التالفة.




1992


  • وقعت روسيا وإيران اتفاقية تعاون بشأن الاستخدام المدني للطاقة النووية.




1997


  • وسعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اتفاقية الضمانات من خلال اعتماد البروتوكول الإضافي.




1999


  • قالت روسيا إن إيران تريد توسيع التعاون النووي، بما في ذلك بناء محطة ثانية للطاقة النووية.




2000


  • وقع الرئيس الأمريكي بيل كلينتون على قانون منع انتشار الأسلحة النووية الإيراني، الذي سمح للولايات المتحدة بمعاقبة الأفراد والمنظمات التي تقدم مساعدات مادية لبرامج الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية والصاروخية الإيرانية.




2001


  • أبرم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني خاتمي اتفاقات تعاون نووي وعسكري.




2002


  • كشف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، أن إيران تبني موقعين نوويين سريين، مصنعا لتخصيب اليورانيوم ومعمل أبحاث في نطنز، ومصنعا لإنتاج الماء الثقيل في أراك.




2003


  • تجمع 1500 محتج إيراني في طهران للتنديد بالاتفاق المبرم أخيرا بين طهران ودول الاتحاد الأوروبي الثلاث.




2004


  • أقرت إيران بأنها اشترت سرا أجزاء نووية من مصادر دولية.


  • أعلنت عن خططها لبناء مفاعل يعمل بالماء الثقيل لإنتاج نظائر مشعة للبحث الطبي.


  • أعلنت أنها أنتجت أطنانا من غاز سداسي فلوريد اللازم لتخصيب اليورانيوم عن طريق تحويل بضعة أطنان من يورانيوم الصفراء.


  • أعلن وزير الاستخبارات الإيراني اعتقال أكثر من 10 أشخاص بتهمة التجسس، وتمرير معلومات حساسة حول البرنامج النووي الإيراني إلى وكالة الاستخبارات المركزية.




2005


  • السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول الجزئي فقط إلى قاعدة بارشين العسكرية بالقرب من طهران.


  • قال الرئيس الأمريكي بوش إن العمل العسكري ضد إيران يظل خيارا «إذا استمرت في عرقلة المجتمع الدولي لوجود برنامج الأسلحة النووية».


  • استأنفت إيران تحويل اليورانيوم في منشأة أصفهان الخاضعة لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.




2006


  • فتحت إيران الأختام الخاضعة للمراقبة الدولية على مرفق تخصيب نطنز.


  • افتتح الرئيس محمود أحمدي نجاد معمل إنتاج الماء الثقيل في أراك.




2007


  • تبنى مجلس الأمن الدولي القرار 1747، الذي حظر بيع الأسلحة لإيران وتجميد الأصول.


  • قال تقرير للمخابرات الأمريكية إن هناك أدلة على أن طهران أوقفت برنامجها للأسلحة النووية في عام 2003.




2008


  • خلص تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن إيران لم تجب بالكامل عن أسئلة المجتمع الدولي حول برنامجها النووي.




2009


  • اجتمعت إيران في جنيف بالأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي وألمانيا لمناقشة البرنامج النووي الإيراني.




2010


  • أعلن أحمدي نجاد أن إيران أنتجت 20% من اليورانيوم المخصب، بزيادة من 3.5 %، في خطوة تمثل زيادة كبيرة في قدراتها.


  • أعلنت طهران أنها أنتجت 20 كجم من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% وبدأت العمل على ألواح الوقود.


  • قالت الوكالة الفيدرالية الروسية للطاقة الذرية إن المفاعل الأول في بوشهر سيتم تحميله قريبا بالوقود النووي ويصبح أول محطة طاقة نووية تعمل في إيران.


  • بدأت إيران في إنتاج الكعكة الأصفر.




2011


  • ادعى علي أكبر صالحي المدير النووي، أن إيران لديها التكنولوجيا اللازمة لصنع ألواح وقضبان الوقود لمفاعلاتها النووية.


  • وجد تقرير للوكالة الدولية للطاقة معلومات تشير إلى أن إيران عملت في مجال أبحاث الأسلحة النووية.


  • بدأت محطة بوشهر للطاقة النووية الإيرانية العمل على مستوى منخفض.




2012


  • ذكرت الوكالة النووية الإيرانية إنتاج أول قضيب وقود نووي.


  • أكدت الوكالة بدء تخصيب اليورانيوم في مصنعها تحت الأرض في فرودو إلى 20%.


  • كشف نجاد عن أول دفعة إيرانية منتجة محليا من اليورانيوم النووي المخصب بنسبة 20% لمفاعل الأبحاث في طهران.


  • ذكر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المفتشين عثروا على آثار يورانيوم مخصب بنسبة 27% في فرودو


  • كشف تقرير الوكالة أن إيران ضاعفت طاقتها الإنتاجية في فوردو، وأنها تواصل تخصيب اليورانيوم وبناء مفاعل يعمل بالماء الثقيل.




2013


  • أفادت إيران بأنها بدأت في استخراج اليورانيوم في موقعين، وبدأت عملياتها في مصنع لتجهيز الخام.


  • ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران أحرزت تقدما بطيئا، ولكنه مطرد في برنامجها النووي منذ مايو.




2014


  • أشار رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أن الخطر قائم من أنشطة إيران النووية.


  • وافقت إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية على 5 إجراءات إضافية لطهران لتقديم معلومات عن الأبعاد العسكرية المحتملة لبرنامجها النووي.




2015


  • أحرزت إيران والقوى الخمس زائد واحد تقدما محدودا في المحادثات في جنيف.


  • خلصت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن إيران عملت على «مجموعة من الأنشطة ذات الصلة بتطوير جهاز متفجر نووي» .




2016


  • أعلنت الوكالة الدولية أن إيران تتجاوز لفترة وجيزة كمية الماء الثقيل.


  • أصدرت الوكالة تقريرا يفيد بأن إيران تمتثل لالتزاماتها بموجب الصفقة النووية.


  • قدمت طهران رسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشكو فيها من وثيقة سرية مسربة.




2017


  • أعلنت الوكالة النووية الإيرانية، أنها ضخت سداسي فلوريد اليورانيوم في نموذج الطرد المركزي الأكثر تطورا.




2018


  • ظهر ملف مسرب يحتوي على أكثر من 100 ألف صفحة يثبت أن إيران كذبت بشأن عدم امتلاكها لبرنامج أسلحة نووية.


  • سحب الرئيس ترمب الولايات المتحدة من الصفقة النووية.


  • أصدر المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي 6 شروط يتعين على أوروبا الوفاء بها لإبقاء إيران في الصفقة النووية.


  • أمر خامنئي بالتحضير لزيادة تخصيب اليورانيوم إذا انهارت الصفقة النووية.




2019


  • أعلن روحاني أن إيران ستتوقف عن الامتثال لأجزاء من الاتفاق النووي وتستأنف تخزين اليورانيوم الزائد والماء الثقيل المستخدم في مفاعلاتها النووية.


  • أكد السفير الأمريكي جاكي ولكوت أن إيران قد انتهكت الصفقة النووية إن وجد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها قد ركبت 33 جهاز طرد مركزي متطور، حيث سمح الاتفاق لإيران باختبار 30 فقط.


  • بدأت طهران تخصيب اليورانيوم بعد علامة 3.67 % المحددة في الاتفاق النووي، وأكدت الوكالة الدولية الانتهاك الإيراني.


  • قال روحاني إن بلاده مستعدة لإجراء مناقشات مع الولايات المتحدة إذا وافقت إدارة ترمب على إنهاء العقوبات المعطلة والعودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015.


  • حذر وزير الخارجية محمد جواد ظريف من أن إيران ستتخذ الخطوة التالية في خفض التزاماتها.


  • كشف تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران انتهكت مرة أخرى الاتفاق النووي بزيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب وتكريره إلى درجة نقاء أكبر. وقال التقييم إن إيران جمعت 241.6 كجم من اليورانيوم المخصب وتخصيبا يصل إلى 4.5 % ارتفاعا من 202.8 كجم في 3.67 % في تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية.


  • أعلن روحاني أن طهران ستمنح أوروبا شهرين إضافيين لإنقاذ الصفقة النووية قبل أن تتخذ خطوات إضافية لخفض التزاماتها.


  • قالت طهران إنها بدأت في استخدام 20 جهازا للطرد المركزي IR-6 ومجموعة من 20 جهازا للطرد المركزي IR-4 لتخصيب اليورانيوم.


  • وجدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران قد انتهكت الصفقة النووية مرة أخرى باستخدام أجهزة الطرد المركزي المتقدمة لتخصيب اليورانيوم.


  • بدأت إيران تشغيل 30 جهاز طرد مركزي جديد من طراز IR-6، مما ضاعف عدد الآلات المتقدمة.


  • قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، إن بلاده تعمل 60 من أجهزة الطرد المركزي، تزامن الإعلان مع الذكرى الأربعين لاستيلاء الطلاب على السفارة الأمريكية في طهران.


  • قال صالحي إن إيران انتقلت من إنتاج نحو 450 جراما من اليورانيوم منخفض التخصيب يوميا إلى 5 كجم (11 رطلا).