أماني يماني _ مكة المكرمة

ترفض إيران كل النوايا الحسنة كعادتها منذ اندلاع الثورة الخمينية، ويصر نظامها على إيقاظ كل مشاعر الضغينة والكراهية في المنطقة، عبر سياسة خارجية تتخذ من «الخداع والتضليل» شعارا في تعاملها مع مختلف دول العالم.

تستنفر طهران كل وكلائها في المنطقة من أجل زراعة الشر، احترفت رعاية الإرهاب وتخصصت في صناعة الموت، وفشلت كل محاولاتها في ارتداء ثوب المظلومية والضحية، بعد أن فضح العالم كله مؤامراتها وتوجهاتها الشريرة، وكشفت روزنامة الأحداث التاريخية على مدار العقود الماضية تورطها في الكثير من الجرائم الإرهابية وضلوعها في قتل مئات الأبرياء، وتأجيج المنطقة بالفتنة والتوتر المستمر.

منذ عام 2000 أخذت العلاقة الخارجية الإيرانية تتجه نحو منحى آخر، منحى دفع لوضع مزيد من العقوبات على إيران.. «مكة» ركزت الضوء على قائمة الشر الإيرانية خلال 15 عاما.

2000

l 19 مايو ـ وافق البنك الدولي على قروضه الأولى لإيران منذ سبع سنوات، بعد تأجيل التصويت مرتين بسبب اعتراضات واشنطن.

2001

l 12 مارس - خلال زيارة دولة لموسكو، وقع الرئيس الإيراني محمد خاتمي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول اتفاق للتعاون والأمن منذ الثورة الإيرانية.

2002

l 29 يناير - أشار الرئيس جورج دبليو بوش إلى إيران والعراق وكوريا الشمالية باعتبارها «محور الشر».

l لق التصميلة. قويات واجع وات والوثائق

2003

l مارس - بعد تحرير الكويت الذي قادته الولايات المتحدة للعراق، كثفت سوريا وإيران تعاونهما لضمان ألا يصبحا أهداف واشنطن التالية.

2004

l 21 يونيو - اعتقلت إيران ستة بحارة بريطانيين - جزء من القوة التي تقودها الولايات المتحدة في العراق - لتجاوزهم المياه الإقليمية الإيرانية.

l نوفمبر - أعلن ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن تنامي العلاقات مع الصين، مشيرا إلى «أننا نكمل بعضنا البعض. لديهم صناعة ولدينا موارد الطاقة».

2005

l 5 يوليو - حصلت إيران على صفة مراقب في قمة منظمة شنجهاي للتعاون في أستانا وتقدمت بطلب للحصول على العضوية الكاملة في عام 2008. ولكن تم حظر عضوية إيران لأن المنظمة تنص على أنه لا يمكن قبول أي دولة خاضعة لعقوبات الأمم المتحدة.

2006

l 8 مايو - أرسل الرئيس أحمدي نجاد رسالة إلى الرئيس بوش في 18 صفحة.

l 30 يوليو - زار الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز إيران، حيث منحه الرئيس أحمدي نجاد أعلى ميدالية دولة في إيران لدعم برنامج الطاقة النووية الإيراني.

l 31 يوليو - تبنى مجلس الأمن الدولي القرار 1696 الذي يطالب إيران بوقف برنامج التخصيب النووي.

l 15 ديسمبر - الرئيس أحمدي نجاد قال إن الهولوكوست مبالغ فيها.

l 23 ديسمبر - أقر مجلس الأمن الدولي القرار 1737 الذي فرض عقوبات على إيران لفشلها في وقف تخصيب اليورانيوم.

2007

l 8 فبراير - حذر علي خامنئي من أن إيران ستستهدف المصالح الأمريكية حول العالم إذا تعرضت لهجوم بسبب برنامجها النووي.

l 9 مارس - اختفى عميل مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق روبرت ليفينسون خلال زيارة لإيران.

l 24 مارس - اعتقلت إيران 15 بحارا بريطانيا ومشاة البحرية بتهمة التعدي على المياه الإقليمية الإيرانية.

l 24 مارس - اعتمد مجلس الأمن الدولي القرار 1747، ودعا القرار إلى تشديد العقوبات على البرنامج النووي الإيراني.

l 16 أكتوبر - التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخامنئي في أول زيارة رسمية، وكان الخميني بعد الثورة سمى واشنطن «الشيطان الأكبر»، ووصف موسكو بـ»الشيطان الأصغر».

l 25 أكتوبر - فرضت واشنطن أشد العقوبات أحادية الجانب على إيران منذ استيلائها على السفارة الأمريكية في عام 1979، وفرضت عقوبات على الحرس الثوري وعدد من البنوك والأفراد.

l مايو - أرسل الرئيس أوباما رسالة إلى خامنئي قبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو طالبت بتحسين العلاقات من خلال «التعاون والعلاقات الثنائية الإقليمية».

2010

l 20 مارس - أرسل الرئيس أوباما رسالة إلى الحكومة والشعب الإيرانيين، انتقدت انتهاكات إيران لحقوق الإنسان أثناء الاحتجاجات التي تلت الانتخابات.

l 13 أبريل - كشف الرئيس أحمدي نجاد أنه كتب رسالة ثانية إلى أوباما، وقال في مقابلة تلفزيونية: «أمام أوباما طريقة واحدة فقط لإخبار العالم أنه خلق التغيير، وهو إيران».

l 17 مايو - قبلت إيران اقتراحا من تركيا والبرازيل بشأن صفقة تبادل الوقود النووي التي سترسل فيها إيران 1200 كجم من اليورانيوم المنخفض التخصيب (LEU) إلى تركيا.

l 9 يونيو - فرض مجلس الأمن جولة رابعة من العقوبات على إيران في القرار 1929.

l 26 يونيو - أقر الكونجرس الأمريكي عقوبات جديدة صارمة ضد قطاع الطاقة الإيراني والشركات التابعة للحرس الثوري الإيراني.

l 26 يوليو - وافق 27 وزير خارجية أوروبي على حزمة شاملة من العقوبات ضد إيران في مجالات التجارة والخدمات المالية والطاقة والنقل، إضافية لحظر التأشيرات وتجميد الأصول.

l 6-7 ديسمبر - اجتمعت إيران في جنيف بأعضاء مجلس الأمن الدولي وألمانيا لإجراء مفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

2011

l من 21 إلى 22 يناير - فشلت المفاوضات النووية التي عقدت في إسطنبول بين دول مجموعة 5 + 1 وإيران بعد رفض طهران مناقشة حدود شفافة لبرنامج تخصيب اليورانيوم.

l 24 فبراير - فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على اثنين من كبار المسؤولين الإيرانيين بسبب تورطهم في «انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان».

l 20 مارس - أرسل أوباما رسالة لشباب إيران في يومهم الوطني، يحثهم على التمرد على وضعهم.

l 23-24 مايو - فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أكثر من 100 فرد وشركة مرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني.

l 11 أكتوبر - صنفت الخزانة الأمريكية 5 أفراد، بينهم أربعة من كبار ضباط فيلق القدس التابع للحرس الثوري على صلة بمحاولة اغتيال السفير السعودي لدى أمريكا.

l 12 أكتوبر - عينت وزارة الخزانة الأمريكية شركة الطيران التجارية الإيرانية ماهان إير على قائمة الإرهاب لتوفير الدعم للحرس الثوري.

l 29-30 نوفمبر - اقتحم محتجون إيرانيون السفارة البريطانية في طهران خلال مظاهرة ضد العقوبات التي فرضتها المملكة المتحدة.

l 21 نوفمبر - أعلنت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا فرض عقوبات ثنائية على إيران.

l 13 ديسمبر - فرضت الولايات المتحدة عقوبات على اثنين من كبار المسؤولين العسكريين الإيرانيين بسبب المسؤولية عن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان أو التواطؤ معها.

2012

l 23 يناير - فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط على إيران، اعتبارا من 1 يوليو، حيث يشكل الاتحاد الأوروبي 20 % من مبيعات النفط الإيرانية.l 6 فبراير - فرضت الولايات المتحدة عقوبات على البنك المركزي الإيراني ووزارة الاستخبارات.l 12 يوليو - أعلنت أمريكا فرض عقوبات واسعة النطاق على النفط الإيراني والمؤسسات المالية والشركات والبنوك الإيرانية ذات الصلة ببرامج طهران النووي.l 2 أغسطس - صوت الكونجرس الأمريكي على فرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف الشركات التي تساعد قطاع الطاقة في طهران. l 7 سبتمبر - أغلقت كندا سفارتها في طهران وطردت الدبلوماسيين الإيرانيين، ووصف وزير الخارجية جون بيرد إيران بأنها «التهديد الأكثر أهمية للسلم والأمن العالميين».l 15 أكتوبر - استهدف الاتحاد الأوروبي البرنامج النووي الإيراني بفرض عقوبات جديدة على قطاعاته المالية والطاقة والتجارة والنقل.l 8 نوفمبر - عاقبت وزارة الخزانة الأمريكية 17 شخصا وكيانا على صلة بانتهاكات الحكومة الإيرانية لحقوق الإنسان ودعمها للإرهاب.l 13 ديسمبر - فرضت الخارجية الأمريكية عقوبات على 7 شركات و5 أفراد بسبب «نشر أسلحة الدمار الشامل».

2013

l من 16 إلى 17 يناير - أجرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية محادثات مع طهران للاشتباه في أنه قد تم إجراء اختبارات تتعلق بمشغلات الأسلحة النووية. فشلوا في التوصل إلى اتفاق.

l 6 فبراير - فرضت أمريكا عقوبات جديدة على البنك المركزي الإيراني والمؤسسات المالية الأخرى و4 كيانات وفرد للمشاركة في أنشطة إرهابية.

l 24 نوفمبر - توصلت إيران ومجموعة P5 + 1 إلى اتفاق موقت من شأنه أن يقيد بشكل كبير برنامج طهران النووي لمدة ستة أشهر في مقابل تخفيف العقوبات المتواضع. تعهدت إيران بتحييد مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% تقريبا، ووقف التخصيب عن 5% والتوقف عن تركيب أجهزة الطرد المركزي.

2014

l 6 فبراير - أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن إجراءات جديدة ضد أكثر من 10 من الشركات والأفراد الذين «يتهربون من العقوبات الأمريكية ضد إيران، ويساعدون في انتشار الأسلحة النووية والصواريخ الإيرانية، ويدعمون الإرهاب».

l 7 فبراير - أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية ترخيصا عاما يسمح للإيرانيين بشراء أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة والبرامج والتطبيقات المحمولة وخدمات الانترنت. «

l 17 أبريل - أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن قد اتخذت خطوات للإفراج عن 450 مليون دولار من الدفعة الإيرانية المجمدة بعد أن أثبتت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تمتثل للاتفاقية النووية المؤقتة.

l 22 يوليو - تم احتجاز الصحفي جيسون رضيان في الواشنطن بوست في إيران.