مكة_مكة المكرمة

حصدت صحة مكة المكرمة متمثلة ببرنامج المشاركة المجتمعية جائزة التطوع والتميز النوعي عن مبادرة "نرعاهم كوالديهم"، ضمن السباق السنوي للمبادرات التطوعية، والذي تفتح فيه وزارة الصحة السعودية باب المنافسة لجميع المناطق للمساهمة في حملة التطوع في عامها الثالث على التوالي.

وقد حققت صحة مكة بقيادة مديرة برنامج المشاركة المجتمعية، محاسن حسن شعيب، وفريق عمل المبادرة هذا الفوز الثمين، حيث تتلخص فكرة المبادرة في توفير بيئة آمنة للأطفال مجهولي الأبوين، من خلال تسخير أهالي مكة للقيام على رعاية الأطفال مجهولي الأبوين على مدار 24 ساعة باليوم دون انقطاع أو ملل بفضل الله.

وحيث إن الأطفال يمكثون في المستشفى لحين استلامهم من الجهات المعنية وإكمال إجراءاتهم النظامية، ولأنهم لا يعانون من الأمراض وإنما حاجتهم تكمن في وجود رعاية أسرية، أعلن عن هذه الفرصة التطوعية التي لم تتوقف عن استقبال طلبات التطوع من سيدات المجتمع المكي لتقديم هذه الخدمة.

ولقد كان لمدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة ،الدكتور وائل بن حمزة مطير، دور كبير في دعم ومتابعة هذه المبادرة المباركة.

وتعد هذه المبادرة عنوانا لمبادرة حقيقية ذات أثر تكاتفت فيها قطاعات المجتمع الثلاثة الحكومي والخيري والخاص لمواجهة حاجة ماسة من حاجات الأطفال، ولتخفيف العبء عن المؤسسة الصحية، وقدمت جمعية مراكز الأحياء ومؤسسة الشيخ يوسف العطير عطاء كريما لإتمام هذه المبادرة وتقديمها بأفضل صورة.