د ب أ _ لوس أنجلوس

ذكرت المغنية الأمريكية الشابة، سيلينا غوميز، أنها تشعر بأنها كانت «ضحية» للإيذاء العاطفي، خلال علاقتها السابقة والمتقطعة مع المغني الكندي الشهير جاستين بيبر التي استمرت خمسة أعوام.

وقالت إنه على الرغم من شعورها بأن الفترة العاطفية التي قضتها مع بيبر، كانت «رائعة»، إلا أنها كانت سعيدة أيضا عندما انتهت، رغم أن النهاية لم تكن سعيدة.

وعما إذا كانت تعتبر علاقتها ببيبر (25 عاما) من أصعب الأوقات في حياتها، قالت غوميز (27 عاما): لا، لأنني وجدت القوة فيها. فإنه من الخطر أن يظل المرء يعيش بعقلية الضحية»، مضيفة: أنا لا أقلل من احترامي لأحد، ولكنني أشعر بأنني كنت ضحية لنوع من الإيذاء.