شوق اللهيبي - مكة المكرمة

أصبحت الثقافة تتطور بسرعة كبيرة بسبب الابتكار والتكنولوجيا الجديدة المتقدمة، إذ يعد الذكاء الصناعي ثورة في إحداث جذري في مفهوم التعليم، وفقا لموقع Emerj، أمثلة على الذكاء الاصطناعي في التعليم:

1- إنشاء محتوى ذكي من أدلة رقمية من الكتب المدرسية إلى واجهات التعلم الرقمية القابلة للتخصيص على جميع المستويات، من الابتدائية إلى ما بعد الثانوية إلى بيئات الشركات.

2- أتمتة الأنشطة الأساسية في التعليم، مثل الدرجات وتصنيف الواجبات المنزلية والاختبارات.

3- يمكن للبرامج التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي أن تقدم للطلاب والمعلمين ملاحظات مفيدة.

4- تستخدم بعض المدارس، خاصة تلك التي تقدم عروضا عبر الانترنت، أنظمة الذكاء الاصطناعي لمراقبة تقدم الطلاب وتنبيه الأساتذة عندما تكون هناك مشكلة في أداء الطلاب.

5- برمجة أنظمة الذكاء الاصطناعي لتوفير الخبرة والعمل كمكان للطلاب لطرح الأسئلة والعثور على المعلومات.

6- الذكاء الاصطناعى يمكن أن يجعل تعلم التجربة والخطأ أقل ترهيبا.