د ب أ - برلين

أكد مصدر ليبي مطلع أن محور طريق المطار جنوب طرابلس يشهد اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الليبي وحكومة الوفاق المدعومة بميليشيات إرهابية مسلحة.

ودعا رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي قادة ليبيا ليحترموا اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعيد التأكيد عليه من جانب مؤتمر برلين. وقال إنه يثق في تطبيق حفتر والسراج لوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن إيطاليا راضية بمخرجات مؤتمر برلين، ومستعدة للمساهمة في مهمة مراقبة سلام دولية، إذا ما تمت الموافقة عليها من جانب مجلس الأمن.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أنه سوف يتم إرسال وثيقة برلين النهائية إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وسوف تحرص روسيا على أن يؤخذ رأي الليبيين في الاعتبار عند النظر فيها.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أكدت في ختام المؤتمر أنه تم الاتفاق على اتخاذ خطوات شاملة من أجل التوصل إلى حل سياسي في ليبيا، وأن جميع المشاركين متفقون على احترام حظر تصدير السلاح، وليس هناك حل عسكري للصراع الدائر في البلاد.

من جهته وعد الاتحاد الأوروبي بلعب «دور مهم» في عملية متابعة نتائج مؤتمر السلام بشأن ليبيا الذي استضافته برلين. وكتب رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، عبر حسابه على تويتر «مراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا واحترام حظر الأسلحة أمر أساس».

وتدور معارك منذ أبريل الماضي بين الجيش الوطني الليبي الساعي لتحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة وبين قوات الوفاق المدعومة من تركيا.