واس - عدن، تعز

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مشروع تشغيل وتطوير مركز الأطراف الصناعية في محافظة تعز، بهدف توفير أطراف عالية الجودة بمواصفات عالمية لـ 600 مصاب كمرحلة أولى وتطوير المركز بالأجهزة والمعدات اللازمة.

وثمن وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي التدخلات الإنسانية والإغاثية والدعم السخي المقدم لليمن من السعودية، ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة في المجالات الإنسانية والصحية والبيئية والمشاريع التنموية للمحافظة خلال الأعوام الماضية.

وأشار المخلافي إلى أن تلك التدخلات تعد رافدا ومساندا لجهود السلطة المحلية في ظل الأوضاع التي مرت وتمر بها المحافظة، مؤكدا أن ذلك يجسد الترابط بين الشعبين اليمني والسعودي، مشيدا بالمواقف الأخوية للمملكة تجاه اليمن حكومة وشعبا وأياديها البيضاء التي امتدت منذ ما يزيد على 50 عاما.

من جانبها، قدمت وكيلة محافظة تعز الدكتورة إيلان عبدالحق شكرها الجزيل لمركز الملك سلمان للإغاثة لدعمه المستمر والمتميز لمحافظة تعز وبقية المحافظات اليمنية في الجانب الصحي وتخفيفه من معاناة المرضى والجرحى في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب اليمني.

بدوره أوضح رئيس مركز الأطراف الصناعية منصور الوازعي أن المركز سيبدأ خلال الأيام المقبلة استقبال الجرحى ومبتوري الأطراف الذين فقدوا أحد أطرافهم ويحتاجون لأطراف صناعية تعويضية، ليعودوا إلى ممارسة حياتهم الطبيعية والاندماج في المجتمع.