واس _ بيروت

أدانت منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إبعاد خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري عن مكان إقامته بالقدس المحتلة.

وأكدت في بيان أن القرار الإسرائيلي إبعاد خطيب المسجد الأقصى هو اعتداء جديد على الشعب الفلسطيني، وقرار جائر ومخالف لجميع الشرائع السماوية والقرارات والقوانين الدولية.

وطالبت المنظمة في بيانها المؤسسات الدولية، والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان بممارسة الضغط على سلطات الاحتلال وإجبارها على الالتزام بالقوانين الأممية، والتراجع عن قرار إبعاد خطيب المسجد الأقصى عن القدس.