واس - الرياض



يشارك مركز المبادرات بمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية" في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس"، المنعقد بسويسرا خلال الفترة من 21 إلى 24 يناير 2020، بحضور ومشاركة قادة دول العالم الذين سيناقشون تحديات الاقتصاد والتكنولوجيا والمجتمع والصناعة، حيث من المنتظر أن يستعرض مركز المبادرات تجاربه ومبادراته في مواجهة تحديات المستقبل وابتكار الحلول، وما قدمه من برامج تمكين في مختلف المجالات.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تتجه فيه أنظار العالم نحو السعودية التي ترأس هذا العام اجتماعات قمة دول مجموعة العشرين (G20).

وتمتد مبادرات المؤسسة إلى الساحة الدولية بحضورها للعام الثالث على التوالي في المنتدى، إذ تتضمن مشاركتها مجموعة من الفعاليات، منها جناح تقدم فيه محتوى تفاعليا للحضور بشكل عام والقيادات الشابة بشكل خاص، حول القضايا العالمية في 2020 لمناقشتها في منتدى مسك العالمي، والذي ينظمه "مركز المبادرات" سنويا في الرياض، ويستضيف قادة ومؤثرين عالميين لمناقشة الاقتصاد المعرفي، وتمكين رواد الأعمال، كما يشمل الجناح مساحة للحوارات الثنائية بين حضور دافوس، بعد أن قدم مركز المبادرات عبر منتدى مسك العالمي برامج عالمية حول صناعة العمل في المستقبل، وتمكين الشباب في مختلف المجالات، لا سيما الريادية منها والابتكارية.

وجهز مركز المبادرات مساحة ثقافية بمحتوى رقمي تفاعلي أطلق عليها "المقهى السعودي"، حيث يتعرف الحضور من مختلف الثقافات خلال منتدى دافوس على الثقافة السعودية ومجتمعها، وتعرض لهم نبذة عن مبادرات "مسك الخيرية" ودورها في تمكين الشباب، في تجربة تحاكي الفعاليات التي يقدمها مركز المبادرات في المؤسسة عبر برامجه المختلفة.

ويمنح المقهى الحضور فرصا عدة لعقد اتفاقيات مشاركة أو مساهمة في أي من مبادرات المؤسسة المختلفة في مجالات الأعمال والثقافة والتقنية والإعلام.

كما ينظم مركز المبادرات حفل استقبال لأكثر من 100 من كبار الشخصيات المشاركة في دافوس، تجري فيه محادثات مشتركة بين الحضور والمشاركين في الجلسات، إذ تقدم لهم المؤسسة فرصة لتبادل الخبرات والحلول الممكنة للتحديات الدولية.

وتؤكد السعودية على الموقف القيادي في دعم الشباب، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل يمتد دعمها إلى شباب العالم، إذ وقعت السعودية والمنتدى في 2019 مذكرة تفاهم تهدف إلى وضع إطار للتعاون في جوانب عدة وذات أهمية على المستوى العالمي، وتعزم على الاستمرار في تفعيل حضورها لتحقيق الأهداف العالمية المشتركة لمواجهة التحديات.

وتؤكد مشاركة "مسك الخيرية" على أهدافها التي سعت إليها منذ انطلاقها، حيث قدمت في النسخة الماضية من المنتدى في 2019، ممثلة في "منتدى مسك العالمي"، عددا من حلقات النقاش التي تناولت الدور الذي يقدمه الشباب في بناء واقع اقتصادي أفضل للعالم، وإيجاد التأثير في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتعزيز دور رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بمشاركة متحدثين عالميين.

ويشارك مركز المبادرات خبرته مع حضور المنتدى في تمكين الشباب، وإيجاد الفرص لإيجاد حلول الذكاء الصناعي لمواجهة التحديات الاقتصادية، وكيف أسهم عبر مبادراته المختلفة في بناء بيئة صديقة لريادة الأعمال على المستويين المحلي والعالمي.

ويمكن مركز المبادرات المهتمين من المشاركين في المنتدى من استكشاف فرص التعاون مع المؤسسة، وبناء علاقات شراكة وتعاون دولي لتوسيع دائرة تأثير مبادراتها، وتمكين أكبر عدد من الشباب، كمبادرة كأس العالم لريادة الأعمال، والذي شارك به 100 ألف شاب وشابة من أكثر من 180 دولة، وبرنامج "مسك 500"، والذي تعاونت فيه مسك الابتكار مع أفضل مسرعة أعمال في وادي السيليكون "500 Startups"، ومكنت أكثر من 160 رائد أعمال من دول عدة في المنطقة من تطوير مشاريعهم، إضافة برامج التدريب والتأهيل مع منظمات دولية وجامعات عالمية وشركات متقدمة.

ويبرهن حضور المؤسسة عبر مركز المبادرات على مكانة وتأثير برامجها في مجال الأعمال والتقنية على المستوى الدولي، والتزامها بأن تكون عنصرا فاعلا لمواجهة التحديات العالمية.