تهاني البشري - مكة المكرمة

نسبة الأمان العالمي في تناقص مخيف، حيث تضم قارتي آسيا وأفريقيا أكبر عدد من الأيتام بسبب الحروب، وبحسب موقع الأمم المتحدة، فإن نحو 10,000 طفل يصبح يتيما في اليوم الواحد حول العالم، وذلك بسبب الحروب المستمرة والصراعات والجفاف والأوبئة والمجاعة.

يواجه يتامى الحرب الكثير من المشكلات

1- فقد الرعاية من أحد الوالدين أو كلاهما

2- افتقاد فرصة التعليم

3- الإجبار على العيش في مخيمات اللاجئين والمشردين

4- إمكانية فقد أحد أطرافه والإعاقة مرتفعة

5- التعرض للاغتصاب

6- الموت بسبب عنف الحرب

7- الإجبار على المقاتلة

8- التعرض للإصابات

9- عدم حصول الأطفال المعاقين على فرصة لإعادة التأهيل

10- سوء التغذية والأمراض المعدية

11- يفقد الأطفال مجتمعهم وثقافتهم أثناء الحرب

12- المعاناة النفسية