عبدالله الفراج - الرياض

افتتح الهلال مشاركته الأولى في كأس العالم للأندية بالفوز 1-0 على الترجي التونسي أمس في الدور الثاني من النسخة الحالية في الدوحة، ليضرب بذلك موعدا مع فلامنجو البرازيلي الثلاثاء المقبل في الدور قبل النهائي.

وجاء هدف المباراة التي جرت باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، عن طريق البديل الفرنسي بافيتيمبي قوميز في الدقيقة 73 من قذيفة قوية يمين الحارس.

وشهدت المباراة في الدقيقة 85 طرد لاعب الهلال محمد كنو بالبطاقة الحمراء بعد أن سبقتها بطاقة صفراء في فترة زمنية لم تصل إلى 3 دقائق، فيما لم يكمل محمد البريك المباراة نتيجة إصابته بشد عضلي.

شوط للتاريخ

فرض الهلال شخصيته منذ البداية وقدم شوطا للتاريخ بعدما أجبر الترجي على التراجع والدفاع بحسن تنظيمه وسيطرته على منطقة المناورة. وترجم الهلال حضوره بحصوله على 7 ضربات ركنية لم تستغل.

كما نجح الزعيم في تسيير المباراة وفرض أسلوبه بفضل حضور وسطه ولا سيما في منطقة العمق بوجود جوستافو كويلار ومحمد كنو والتحركات غير المقيدة للثلاثي سالم الدوسري وأندريه كارليو وكارلوس إدواردو.

ووسط تقديم الهلال شوطا مميزا، كاد حارسه عبدالله المعيوف أن يرتكب خطأ جسيما عندما تسلم كرة وحاول المرور بها من تحت أقدام المهاجم إبراهيم واترا، حيث شكلت خطورة كبيرة قبل أن تمر بسلام على مرماه.

وطوال هذا الشوط، تحصل الترجي على ضربة ركنية واحدة قبل نهاية الوقت الأصلي، فيما سجل حارسه الدولي معز بن شريفة نفسه كنجم لهذا الشوط خاصة بعد أن نجح في افتكاك الكرة التي انفرد بها كارلوس إدواردو في الدقيقة 22، وكذلك لتصديه إلى تسديدة ياسر الشهراني في الدقيقة 45.

هدف ووعد

بدأ بالصورة نفسها التي ودع بها الهلال الشوط الأول، وبإعجوبة أنقذ عبدالله المعيوف مرماه من هدف بعد أن غالطت الكرة المدافع ياسر الشهراني وتهادت نحو طريقها إلى المرمى قبل أن يلحق بها المعيوف ويبعدها في اللحظات الأخيرة في الدقيقة الـ57 كهجمة تؤكد تغيير النمط التونسي في هذا الشوط باتباع الضغط على حامل الكرة، ومحاولة منع تمكين لاعبي الهلال من التحكم بالكرة.

ورمى المدير الفني للهلال رازفان لوشيسكو بأولى أوراقه في الدقيقة 64 عندما أخرج جوستافو كويلار وأدخل بافتيميبي قوميز، فيما أعاد كارلوس إدواردو إلى مركز المحور المتقدم.

ولم يخب قوميز ظن مدربه وبعد نظره، حيث نجح في ترجمة مجهود فريقه وسيطرته على مجريات اللقاء بهدف (ملعوب ومتعوب) في الدقيقة الـ 73 بعدما استخدم مهارته في تجاوز مدافع الترجي وسدد بقوة يمين الحارس.

واحتفل قوميز بهدفه أمام فريق فلامنجو الذي حضر المباراة من المدرجات، في إشارة إلى ترحيبه بمواجهة فلامنجو وتحديه في مواجهة الدور نصف النهائي الثلاثاء المقبل.

ضياع هدف التعزيز

أهدر السوري عمر خربين فرصة التعزيز بعد دقيقتين فقط من هدف قوميز نتيجة الاستعجال. وعند الدقيقة 77 وضح سعي رازفان للحفاظ على النتيجة عندما أدخل عبدالله عطيف بديلا لعمر خربين مطالبا عطيف بزيادة تأمين المنطقة الدفاعية في ظل تكثيف الترجي بحثه عن معادلة النتيجة.

طرد كنو

عند الدقيقة 85 أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه لاعب الهلال محمد كنو كبطاقة ثانية له في المباراة بعد أقل من 3 دقائق من البطاقة الصفراء التي نالها قبل الحمراء، كما خرج محمد البريك مصابا بحالة شد عضلي ودخل بدلا منه عبدالله الحافظ الذي ملأ قلب الدفاع مقابل تحول البليهي للجهة اليسرى وياسر الشهراني لشغل مكان البريك بالجهة اليمنى.