مكة - تبوك

بهدف نشر ثقافة الوعي بالأمن والاهتمام بالسلامة شكلت 15 سيدة سعودية بمنطقة تبوك أول فرقة نسائية للدفاع المدني بالمنطقة، وهو فريق تطوعي يحمل اسم «فريق السلامة النسائي»، ويسعى إلى مشاركة رجال الدفاع المدني مستقبلا في عمليات الإنقاذ والإخلاء عند الحوادث والحرائق في أماكن التجمعات النسائية كالمدارس والجامعات وقصور الأفراح، ومن خلال عقد عدد من الدورات التدريبية في مجالي الأمن والسلامة سواء في المنازل أو مقار الجهات الحكومية والأهلية بتبوك.

وقالت رئيسة الفريق، مدير الأمن والسلامة بتعليم المنطقة، فاطمة البلوي عقب تدشين أعمال الفريق في حفل الاحتفاء باليوم العالمي للتطوع الذي نظمته إدارة الدفاع المدني بالمنطقة الخميس الماضي، إن الفريق تم استحداثه بين المديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة وإدارة الأمن والسلامة بتعليم المنطقة، وذلك لمساندة فرق الدفاع المدني في الحالات التي تستدعي وجود العنصر النسائي، مثل طوارئ المدارس، المعاهد، الأماكن العامة، مراكز الإيواء.

وأضافت يتألف الفريق من فتيات من مختلف الأعمار والمؤهلات الدراسية على أن يقوم بحملات في قادم الأيام بين أفراد المجتمع كافة، ولا سيما النساء، مشيرة إلى أن دورهن الحقيقي يقتصر على ما يناسب قدرتهن ولا يتعارض مع الأحكام الشرعية والعادات والتقاليد مثل تقديم الإسعافات الأولية ورعاية الطفولة والأمومة في مركز الإيواء.

وبينت البلوي أن مفهوم التطوع يكمن في الشخص الذي يتقدم لجهة الاختصاص بدافع من حبه لوطنه ورغبة في المشاركة في تنفيذ أعمال وتدابير الدفاع المدني والإغاثة في الداخل والخارج، مبديا رغبته واستعداده التام في تسخير كامل أو بعض قدراته وإمكاناته في خدمة الإنسان، مشيدة بدور المملكة في دعم المرأة السعودية في عملية التنمية المستدامة والتطوع بمختلف مجالاته وأشكاله، داعية الراغبات للالتحاق بالفريق إلى سرعة التسجيل.