مكة - مكة المكرمة

يشارك 200 طالب متطوع من طلاب جامعة أم القرى مع اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم «تراحم مكة»، في خدمة ضيوف الرحمن ضمن برنامج إفطار صائم، الذي تنظمه اللجنة على مدار العام بإشراف من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وقال رئيس اللجنة يحيى الكناني «سعدنا بانضمام هذه النخبة الطيبة من الشباب الطموح الواعي من جامعة أم القرى للعمل تطوعا في خدمة إفطار صائم والمخصصة لضيوف الرحمن من المعتمرين والزوار على مدار العام في ساحات الحرم المكي الشريف، تحت مظلة لجنة مؤسساتية بخبراتها الكبيرة وتأثيرها الواسع في المجتمع إضافة لسعيها الدؤوب لاستثمار هذه الطاقات في صناعة العمل التطوعي الهادف لعمارة الأرض وتماسك المجتمع وبنائه من خلال دعم هذه القوة الشابة وتوجيهها وتدريبها على الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية وتنمية المهارات والشخصيات القيادية ودفعها ميدانيا لنيل شرف خدمة ضيوف الرحمن، ضيوف هذه الأرض الطيبة التي خصها الله بهذا الشرف، وجني الثمار المستقبلية وتحقيق الأهداف الوطنية بتضافر وتكامل الجهود».

وأضاف أن اللجنة تعمل ضمن منظومة الوطن ورؤيته الطموحة الهادفة إلى الوصول لمليون متطوع سنويا، للمشاركة والإسهام في مسيرة البناء قولا وفعلا وبذلا حقيقيا قيما، وعرفانا وشكرا لما يقدمه الوطن، مؤكدا أن هذه المبادرة جاءت كمتطلب تكميلي تطوعي في عدد من المواد الدراسية، حيث تعد مفخرة للجنة ومنتسبيها ومحفزة لبذل المزيد من خطط التنمية وتطوير العمل المؤسسي الخيري البناء الذي يؤثر ويعزز خدمة المجتمع والإنسانية على النفس بمنهجية وطنية ريادية.