واس - الرياض

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اتصالا هاتفيا برئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترمب عبر فيه عن تلقيه ببالغ الحزن والأسى خبر إطلاق أحد الطلبة السعوديين النار في ولاية فلوريدا نتج عنه وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وقدم الملك تعازيه وخالص مواساته لترمب ولأسر المتوفين وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، كما أكد أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

كما أكد خادم الحرمين الشريفين خلال الاتصال للرئيس الأمريكي وقوف المملكة إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وصدور توجيهاته للأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع الأجهزة الأمريكية المعنية للوصول لكافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.

من جهتها أعربت وزارة الخارجية عن بالغ الأسى والحزن لقيام أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بإطلاق النار.

وتقدمت الوزارة بخالص التعازي لأسر الضحايا وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وأكدت الخارجية أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي إطلاقا الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

وانطلاقا مما يربط المملكة والولايات المتحدة الأمريكية من علاقات وثيقة واستمرارا لنهج التعاون بين الأجهزة الأمنية في البلدين، فسوف تقدم الأجهزة الأمنية في المملكة الدعم الكامل للأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة للوصول إلى ملابسات هذه الجريمة.

إلى ذلك أوضحت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أن حادث إطلاق النار جريمة نكراء وعمل إجرامي مدان، فهو اعتداء وعدوان وإزهاق لنفوس محترمة وسفك لدماء معصومة، مشيرة إلى أن الإسلام يقرر تعظيم حرمة الدم الإنساني، ويجرم سفك الدم الحرام وتخويف الآمنين وإيذاءهم.

وقدمت الهيئة التعازي لذوي الضحايا متمنية الشفاء العاجل للمصابين، مؤكدة أن شعب المملكة سيظل بقيمه النبيلة جزءا من هذا العالم يساهم في بنائه، ويحافظ على منجزات الخير لصالح الإنسانية وسلامتها.

فيما أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن حزنها إزاء وقوع حادث إطلاق النار الذي جرى في ولاية فلوريدا، وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأكدت المنظمة في بيانها أمس رفضها لهذا الاعتداء، مشددة على أن المعتدي لا يمثل القيم الإسلامية السمحة التي تميز الشعب السعودي والمسلمين جميعا الذين يؤمنون بالتسامح والاعتدال والوسطية والانفتاح على الحضارات الإنسانية. وقدم الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين العزاء لأهالي القتلى، معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.