حسين باصي

التوفير في الإضاءة

الاثنين - 25 نوفمبر 2019

Mon - 25 Nov 2019

نهاية كل شهر (نظريا) نحصل على فاتورة الكهرباء، وغالبا لا تسبب رسم ابتسامة على وجوهنا. لا تهم الابتسامة، وإنما المهم التفكير العميق في استخدام حلول موفرة للطاقة، وبالتالي مستدامة. مستدامة تعني أنها تلبي احتياج الجيل الحالي من الموارد الطبيعية دون أن تؤثر سلبا في البيئة للأجيال القادمة. ذكرنا في المقالات السابقة استبدال المصابيح بأنوار LED وذكرنا ما الفائدة من هذه الخطوة.

هنالك خطوات أخرى تساعد في توفير استهلاك الكهرباء، وهي كالتالي:

الموقت

فكرة الموقت هي أن يتم تشغيل الإضاءة في أوقات مبرمجة مسبقا وإطفاء الإضاءة بعدها.

هذه الفكرة مناسبة جدا للأماكن المعروف أوقات نشاطها اليومي، ويمكن استخدامها في عدة أماكن مثل الممرات والدوائر الحكومية والمؤسسات، بل إن هذه الفكرة ممتازة أيضا للمنازل في أوقات النوم لضمان عدم ترك بعض المصابيح تعمل ليلا.

هذه الفكرة مجدية للمنازل من زاوية أمنية أيضا، حيث يمكن برمجتها لتعمل أثناء غياب أصحاب المنزل في سفر لتوحي بوجودهم في المنزل وتمنع السرقة والسطو.

هذا الحل لا يكلف سوى عشرات الريالات.

حساسات حركة

رغم أن فكرة الموقت جميلة ورخيصة الثمن إلا أنها قد لا توفر بالشكل المطلوب في جميع الأماكن، خاصة تلك التي لا يوجد ساعات عمل محددة فيها، مثل دورات المياه العامة أو المنازل. في هذه الحالة يمكن استخدام فكرة الحساسات للحركة التي تستشعر وجود أشخاص، وبالتالي تضيء المكان. هذه الفكرة أغلى قليلا من السابقة ولكن يعيبها أنها تتأثر باستشعار كل حركة بما فيها حركة الحيوانات.

مستشعرات كهروضوئية

هذه الحساسات مرتبطة بوجود الإضاءة الكافية في المكان. أي في النهار وعند وصول كمية كافية من الإضاءة تطفئ هذه الحساسات المصابيح وتشغلها مرة أخرى عندما تقل الإضاءة إما في الليل أو في الأيام الغائمة.

خافت الإضاءة

قد لا نحتاج لإضاءة عالية طوال الوقت ولكن المقابل هو الظلام الدامس. وهنا ظهرت فكرة استخدام خافت للضوء لنتحكم بشدة الإضاءة بحسب الوقت والمكان وحالة الإضاءة الخارجية. هنالك أنواع عدة لهذا الخافت ويحتاج التأكد من شراء النوع المناسب بحسب نوع الإضاءة المستخدمة.

التحكم في الإضاءة عن بعد

يمكن التحكم في الإضاءة عن بعد عن طريق تقنية البيوت الذكية، حيث يمكن تشغيل أو إطفاء الإنارة في المنزل عن بعد عن الطريق الجوال بحسب الحاجة.

الاستخدام الأمثل لهذه التقنيات هو الجمع بينها بالطريقة التي تخدم ترشيد الكهرباء. بعض المصانع جمعت بين التقنيات كأن تبيع مصباحا يجمع بين حساس الحركة ومستشعر كهروضوئي مثلا. الفكرة الأساسية أن نحسب قيمة هذه التقنيات ومقارنتها بقيمة التوفير في فاتورة الكهرباء لمعرفة ما إن كانت هذه الفكرة مجدية أم لا ومعرفة الفترة التي يتم فيها استرداد هذا المبلغ من التوفير.

HUSSAINBASSI@

أضف تعليقاً

Add Comment