- قطع ذهبية تستخدم للزينة في الملابس من القرن الأول بعد الميلاد، عثر عليها في موقع ثاج في الجبيل.

- تقع (ثاج) على طريق البخور التجاري، واشتهر سكان هذه الحضارة بالثراء.

- يبلغ الحد الأدنى لقطر السوار 4 سم والحد الأقصى 5.5، وطوله 38.5 سم، وقطر قرص العقد 5 سم.

- اكتشفت الأساور في مدفن في موقع ثاج بالجبيل عام 1998 ضمن كنز يحتوي على عقود وتلبيسات من الذهب وتمثال صغير لامرأة وخاتمين من الذهب، مرصعين بياقوت أحمر محفور.

- كشف العلماء السعوديون أن هذا المدفن يرقى إلى نحو 2000 سنة، أي إلى الحقبة الهلينستية. وفي تلك الحقبة كان شبه الجزيرة العربية متصلا بالعالم المتوسطي عبر كبريات الطرق التجارية.

- كانت قوافل بخور جنوب الجزيرة العربية تعبر هذه الطرق التي كان أحدها يمر بمدينة ثاج. وقد تكون هذه التجارة المزدهرة مصدر الثراء الذي أتاح وضع تحف تتسم بهذا القدر من الترف في هذا المدفن.

- تشير المعلومات التاريخية والأثرية إلى أن الاستيطان في منطقة ثاج يعود إلى العصور الحجرية، وازدهر في ثاج خلال الفترة من عام 332 (ق. م) تقريبا وحتى القرن الأول الميلادي.

- من القطع المعروضة في المتحف الوطني بالرياض، وفي معرض «روائع آثار المملكة عبر العصور» الذي زار أشهر المتاحف العالمية.