د ب أ - واشنطن

وبخ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مسؤولة حكومية من المقرر أن تدلي بشهادتها علنا خلال الأسبوع الحالي، في إطار تحقيق مساءلة الرئيس.

وشهدت جينيفر ويليامز في جلسة سرية وقالت إنها قلقة من أن المكالمة بين ترمب والرئيس الأوكراني فلودومير زيلنيسكي في 25 يوليو الماضي بلغت مبلغا «غير عادي وغير مناسب» بمطالبة أوكرانيا بالتحقيق مع جو بايدن، منافسه المحلي.

وغرد ترمب عبر صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي بأن ويليامز «أيا من كانت» يجب أن تجتمع مع المعارضين الآخرين للرئيس، و»العمل على القيام بهجوم أفضل ضد الرئيس». وتعمل ويليامز في مكتب نائب الرئيس وستدلي بشهادتها اليوم.