مكة _ مكة المكرمة

في يوم 16 نوفمبر اختتمت الأيام الثقافية الألمانية بحفل موسيقي لفرقة YEY الألمانية في حديقة مكتبة الملك فهد الوطنية. وخلال الفترة من 8 إلى 16 نوفمبر، قدمت السفارة الألمانية في الرياض والقنصلية الألمانية العامة في جدة برنامج فعاليات متنوعا يضم 4 معارض فنية، بالإضافة إلى الحفلات الموسيقية والعروض السينمائية اليومية.

"نحن ممتنون لوزارة الثقافة ومكتبة الملك فهد الوطنية لإتاحة الفرصة لنا لعرض المشهد الثقافي المتنوع في ألمانيا"، أوضح السفير الألماني يورغ راناو أن هذه أول مناسبة لنا بالتعاون مع وزارة الثقافة والفعالية الأولى في ميدان عام في وسط الرياض، وقد سرنا اهتمام الجمهور بالحفلات والمعارض الفنية.

تم إطلاق الأيام الثقافية الألمانية في 8 نوفمبر بواسطة السفير الألماني يورغ راناو والمهندس طارق الفارس، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض، حيث قاما معا بافتتاح 4 معارض. ألقى معرض الهندسة المعمارية الضوء على المهندسين المعماريين والمخططين ومصممي المناظر الطبيعية الذين تركوا آثارهم في المملكة على مدى العقود الماضية.

من بينها المخطط الرئيسي لحي السفارات الذي أعده ألبرت سبير وشركاؤه، والحدائق العامة في الرياض من تصميم شركة بوديكر، ومكتبة الملك فهد الوطنية لـ Gerber، حيث إنهم جميعا يمثلون شهادة على التعاون طويل الأمد والمثمر بين السعوديين والألمان في المجال الثقافي، وأضف إلى ذلك معرض "صور علمية" ذي الناحية العلمية، ولكنه مشوق بالقدر نفسه، وهو مستوحى من البحوث العلمية التي أجرتها معاهد ماكس بلانك، أشهر مجموعة من معاهد البحث العلمي في ألمانيا، وبما أن الفن الحضري قد أصبح ظاهرة عالمية، فقد عرضت في معرض فن الشارع أعمال الفنان الألماني كرين ميشيل بيتش والفنانين السعوديين طلال الزيد وتركي الرميح، وكذلك قدم الفريق الألماني Casa Magica مجموعة من اللوحات والمواد المرئية بمحتوى الواقع المعزز، والذي يمكن الوصول إليه من خلال تطبيق على الهاتف.

في 9 نوفمبر تم الاحتفال بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين ومرور (90 عاما) على معاهدة الصداقة السعودية الألمانية خلال فعاليات المهرجان الشعبي السعودي الألماني مع حلقة نقاش مع السفير يورغ راناو، وعرض حي لفن الشارع، وحفل موسيقي من الفرقة النحاسية البافارية. وفي الأيام التالية قدمت 3 فرق موسيقية أخرى حفلات موسيقية يومية: فرقة The Trio Adorno أدت موسيقى أوروبية كلاسيكية بالبيانو والكمان والتشيلو، وكذلك أدى ثلاثي الجاز الألماني Bigge بمشاركة من المغنيين السعوديين نواف ونورة، وأخيرا قدمت فرقة البوب YeY من مانهايم موسيقاهم الأصلية التي تجمع بين الموسيقى الالكترونية والموسيقى الشرقية.