أ ف ب - واشنطن

أدلت سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى أوكرانيا ماري يوفانوفيتش على مدى أكثر من خمس ساعات بشهادتها أمام الكونجرس خلال الجلسة العامة الثانية منذ بدء التحقيق الهادف إلى إقالة الرئيس الجمهوري دونالد ترمب.

وبعد ساعة من بداية شهادتها، نشر ترمب تغريدة استهدف فيها هذه الدبلوماسية التي تتمتع بأكثر من 30 عاما من الخبرة المهنية، وكتب «في كل مكان ذهبت إليه ماري يوفانوفيتش انقلبت فيه الأمور، لقد بدأت في الصومال، وانظروا كيف انتهى الأمر هناك».

وأضاف «الرئيس الأمريكي يملك حقا مطلقا في تعيين السفراء»، مشددا على أن لديه «سياسة خارجية قوية وشديدة مختلفة كثيرا عن سياسات الإدارات السابقة».

وإذ ساد الذهول داخل القاعة، قام الديمقراطي الذي يقود التحقيق، بمقاطعة الشهادة لكي يبلغ يوفانوفيتش بأن رئيس الولايات المتحدة قد شن للتو هجوما ضدها.

وفوجئت يوفانوفيتش بكلام ترمب، وردت بعد التفكير لبضع ثوان قائلة «لا أعتقد أنه كانت لدي تلك القدرة، سواء في مقديشو بالصومال، أو في أي مكان آخر»، وأضافت «هذا أمر مخيف جدا».

وتم استدعاء يوفانوفيتش على وجه السرعة إلى واشنطن في مايو بعد أن تعرضت لحملة تشهير قادها محامي ترمب الشخصي، رودي جولياني.