السفارة الأمريكية - الرياض

يصادف هذا العام مرور 243 عاما على استقلال الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى الانتقال التاريخي للقنصلية العامة الأمريكية في جدة إلى مقرها الجديد بحي المحمدية. كما تحتفل القنصلية العامة بهذه المناسبة في جدة في يوم 13 نوفمبر، وذلك من خلال حفل يستضيفه السفير الأمريكي جون أبي زيد وزوجته والقنصل العام الأمريكي في جدة راين م. كليها وزوجته. يحتفل الأمريكيون بيوم الاستقالل في الولايات المتحدة في كل عام في اليوم الرابع من يوليو بالتجمع مع الأصدقاء والعائلة، وذلك لاعتماد إعلان الاستقلال بتاريخ عام 1776.

أما في المملكة العربية السعودية، تحتفل البعثة الدبلوماسية الأمريكية، وذلك غالبا بالعيد الوطني الأمريكي أو عيد الاستقلال، في الأيام التي يعتدل بها الطقس خلال فصل الربيع أو الخريف، ويكون مناسبا، والذي يتيح فرصه للاحتفاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

يصادف عام 2019 الذكرى الـ 74 للقاء التاريخي بين الرئيس فرانكلين روزفلت والملك عبدالعزيز آل سعود، والذي تم فيه تأسيس الصداقة العميقة بين بلدينا.عقد هذا الاجتماع في الـ 14 من فبراير عام 1945، وذلك على متن السفينة الأمريكية الثقيلة يو إس إس كوينسي، نود الإشارة هنا إلى أن مكان إقامة السفير في الرياض يحمل اسم "كوينسي هاوس".

انتقلت القنصلية العامة من مقرها السابق في شارع الأندلس إلى مقرها الجديد، وذلك في سبتمبر لعام 2019. كما تم تدشين المبنى الجديد من قبل السفير أبي زيد رسميا في الـ 13 من نوفمبر. يوفر المبنى الجديد منصة آمنة وحديثة ومستدامة ومرنة لتمثيل الدبلوماسيه الأمريكية في المملكة العربية السعودية. مجموعة Washington of Sorg | DLR .C.D هي الشركة التي قامت بهندسة تصميم مشروع المبنى الجديد، بينما قامت شركة SP-AICI للمشروعات الأمريكية الدولية للمقاولين الخاصة بمدينة أرلينغتون، في ولاية فيرجينيا ببناء المبنى، لذا فإن المبنى يمثل مجموعة من القيم الأمريكية، ويعد من أفضل أعمال الهندسة المعمارية والتصميم بالإضافة إلى التكنولوجيا والفن والثقافة التي استخدمت في تصميم البناء.

يستمد تصميم مبنى القنصلية الإلهام من الهندسة المعمارية المحلية المدمجة مع تصميم معماري عصري، والتي تشمل الستائر والمظالت الواقية من الشمس، تم تكييف المناظر الطبيعية الجمالية في مبنى القنصلية الجديد لتتناسب مع طبيعة المناخ المحلي وتضفي جانبا جماليا طبيعيا على المبنى. تتميز ردهة المبنى بمجموعة فنية فريدة برعاية مكتب الفنون في السفارات، والتي تشمل اللوحات الفنيه والأعمال المصنوعه من الزجاج والفولاذ والخشب والصور الفوتوغرافية.

تم إنشاء هذه الأعمال من قبل فنانين من الولايات المتحدة الأمريكية ومن المملكة العربية السعودية، كما تم عرض هذه الأعمال الفنيه المتنوعه في احتفاء بالعلاقات الثقافية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة في أماكن مختلفة من مبنى القنصلية العامه الجديد. تمكن الضيوف من القيام بجولة في ردهة المبنى ومشاهدة الأعمال الفنية في يوم الاحتفال بالاستقلال، وتدشين المبنى الجديد. كما أتيحت الفرصة لضيوفنا لتجربة جزء من الثقافة والتجارة والمطبخ الأمريكي، وتذوق المأكولات والمشروبات المقدمة من الرعاة الرسميين للاحتفال.

كما استمتع الضيوف إلى الموسيقى الحية التي قام بعزفها وتقديمها فرقة القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية، وهي مجموعة من موسيقى الروك التي تتكون من 7 مقطوعات من الطراز الأمريكي.

السفير جون بي. أبي زيد

تقاعد السفير جون بي. أبي زيد من الجيش الأمريكي في 2007، وخلال مسيرته العسكرية التي استمرت 34 عاما بأربعة نجوم

أصبح القائد الذي قضى أطول فترة في منصب قائد القيادة

ارتقى من قائد فصيلة مشاة إلى جنرال الوسطى الأمريكية

عمل في البنتاغون في منصب مدير الخطط الاستراتيجية والسياسات بهيئة الأركان المشتركة

مدير الأركان المشتركة في الفترة من 2000 – 2003

إن معرفة السفير أبي زيد الفريدة باللغة والثقافة وبالتعقيدات أسهمت في أن يكون سفيرا في الشرق الأوسط في لدى المملكة وقت السلم والحرب، وسجله المتميز في القيادة يجعله مرشحا ممتازا. وقد عمل السفير أبي زيد منذ تقاعده كمستشار خاص، حيث كون شركته الخاصة للاستشارات، والتي تحمل اسم "جيه بي أيه" وكان جون أبي زيد أول زميل زائر متميز لزمالة LLC Partners JPA بارتنرز، ذات المسؤولية المحدودة "اننبرج" بمعهد هوفر في جامعة ستانفورد في مايو 2007، كما شغل منصب الرئيس المتميز لمركز مكافحة الإرهاب في الأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت، وعمل مع مشروع الدفاع الوقائي بجامعة ستانفورد وكلية كينيدي لنظم الحكم بجامعة هارفارد، وكان جزءا من المجلس الاستشاري للرئيس المعني بالاستخبارات، من بين عدد من المسؤوليات الأخرى. والسفير جون أبي زيد عضو في مجلس العلاقات الخارجية والمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، وشغل أخيرا منصب كبير مستشاري وزير الدفاع الأمريكي لتقديم المشورة لوزير الدفاع الأوكراني. وكان السفير أبي زيد خريجا متميزا من الأكاديمية العسكرية الأمريكية، وقد حصل على درجة البكالوريوس في عام 1973.