مكة - مكة المكرمة

أكدت مصادر نجاح أطراف في احتواء أزمة لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، المغربي عبدالرزاق حمدالله وموظفة أمن مطار الملك خالد الدولي بالرياض، والتي وقعت فجر الخميس الماضي، مبينة أن اللاعب تنازل عن حقه الخاص.

واحتجزت شرطة المطار اللاعب فترة قصيرة بعد الواقعة نتيجة اتهامه من قبل موظفة (تحمل رتبة رقيب) بالتهجم عليها لفظيا وهي تؤدي عملها، خلال مطالبتها زوجة اللاعب بالمرور تحت جهاز التفتيش الآلي، وهو ما رفضه اللاعب بحجة أن زوجته حامل وستضرر من المرور تحت الأشعة، وعقب الاحتواء المبدئي للواقعة سمح للاعب بالمغادرة.

وأبانت مصادر أمس الأول بأن النيابة العامة أشرت إجراءات التحقيق في واقعة اتهام اللاعب، مشيرة إلى أنه من باب تثبيت الحقوق، أمرت بتفريغ كاميرات التصوير المحيطة بمحل الواقعة في المطار، واستدعاء الموظفين المناوبين وقت الحادثة لضبط شهاداتهم، مشيرا إلى أنه يجري استكمال إجراءات القضية في ضوء نظام الإجراءات الجزائية.

وأكد المصدر أن النيابة العامة ستحفظ للجميع حقوقهم المكفولة نظاما، وأنها لن تتوانى في تطبيق النظام على الجميع.