بدور عامر - مكة المكرمة

تتحدث الروائية والناقدة والمخرجة الأمريكية سوزان سونتاغ في تدوينها لليوميات عن كتاب "كما يسخر الوعي للجسد" حول الفن والأدب والكتابة، حيث تشير إلى الكلمات بأصابعها فتحولها لنصائح أدبية عظيمة، فتتحدث عن الفن بصفته شكلا من أشكال التربية للوعي والروح.

وعن وظيفة الكتابة تقول هي نسف موضوع المرء، وتحويله إلى شيء آخر، فالكتابة تعني تحويل عوائق المرء إلى فوائد.

وهنا بعض ما قالته سوزان:

  • 1964- كإنسان لدي مجال أوسع مما لدي ككاتب، كسرة مني فقط مهيأة لأن تتحول إلى فنان.
  • 1970- الفن هو الشرط النهائي لكل شيء.
  • 1972- الكاتب مثل الرياضي، يجب أن يتدرب كل يوم.
  • 1973- القصص الوحيدة التي أريد كتابتها الآن هي تلك التي أستطيع أن أغذيها بتجربتي الشخصية.
  • 1977- حين لا تكون ثمة رقابة لا تكون للكاتب أهمية، لهذا ليس من السهل أن تكون ضد الرقابة.