مكة - مكة المكرمة

  • تعود للقرن الأول قبل الميلاد وعثر عليها في قرية الفاو التي تبعد نحو 700 كلم جنوب غرب الرياض.
  • تظهر في اللوحة رسمة رجل ذي شعر كثيف تنتشر وراءه عناقيد العنب وله شاربان خفيفان منحنيان، وهي طريقة منتشرة أثناء القرون الأولى من الميلاد في جنوب الجزيرة العربية، ويحيط خادمان بهذا الرجل الذي يمثل شخصية بارزة في الفاو.
  • تنتمي إلى رسم يمثل مأدبة طعام، وتظهر تأثير الرسم الديونيسي الذي ينتشر في المشرق نحو القرنين الأول والثاني بعد الميلاد.
  • تضم قرية الفاو عددا كبيرا من الرسوم الفنية المختلفة، وقد مرت بمراحل أربع، الأولى عندما سجل الفنان على سفوح الجبال رسوم الجمال والهوادج والخيول والأشخاص، ومناظر الحروب وحفلات الرقص والنخيل وغير ذلك، وفي الثانية رسم الفنان داخل المنازل رسوما بالحز على ملاط الجدران، وفي الثالثة كلف سكان قرية الفنان برسم مناظر ومشاهد تفصيلية من الحياة اليومية واستخدم فيها اللونين الأسود والأحمر. أما المرحلة الرابعة فتمثلها اللوحات الجدارية الملونة والتي وجدت في بعض وحدات المنطقة السكنية وفي سوق القرية.
  • في هذه اللوحات يظهر تطور فنان قرية الفاو وقدرته العظيمة على الإبداع الفني.
  • من القطع المعروضة في المتحف الوطني، والمختارة لمعرض «روائع آثار المملكة عبر العصور» الذي يتجول في أشهر المتاحف العالمية.