سليمان الجابري - الدمام

زار وفد من الاتحاد السعودي لكرة القدم يتقدمهم رئيس مجلس الإدارة ياسر المسحل أمس، المسجد الأقصى بمدينة القدس على هامش مباراة الأخضر أمام نظيره الفلسطيني عصر اليوم باستاد فيصل الحسيني بمدينة رام الله ضمن مباريات الجولة الثالثة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وأدى الوفد صلاة الظهر بالمسجد الأقصى ثم تجول في باحاته، وشملت الزيارة مغارة الصخرة الشريفة، كما التقى الوفد، مدير المسجد عمر الكسواني، ورئيس الأوقاف الإسلامية في القدس عزام الخطيب.

وقدم ياسر المسحل شكره للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب على التسهيلات التي مكنتهم من زيارة المسجد الأقصى، مثمنا الجهود الجبارة والاحتفاء غير المسبوق الذي حظيت به البعثة السعودية في زيارتها الأولى إلى فلسطين، مشيدا بالكرم والحفاوة الفلسطينية، واصفا إياها بغير المستغربة.

وقال المسحل «سعدت بهذه الزيارة التي أثلجت الصدر وأسعدت كل أعضاء الوفد السعودي، قد أكون وبقية أعضاء اتحاد كرة القدم، أكبر المحظوظين بزيارة المسجد الأقصى، جميعا نشعر بالفخر والاعتزاز أن مكننا الله من هذه الزيارة».

من جهته رحب مدير عام أوقاف ‫القدس‬ وشؤون ‫المسجد الأقصى‬ عزام الخطيب بالوفد ‫السعودي أثناء زيارته للمسجد، مشددا على أن الدعم الذي تقدمه المملكة العربية ‫السعودية‬ لفلسطين لن ينساه أي من الفلسطينيين. وقال «السعودية عملت على ترسيخ مواقفها بالأفعال لا بالأقوال وهو أمر لا يقدر بثمن».

وأشاد الخطيب بالكلمات التي أطلقها المسحل أمام الرئيس الفلسطيني والتي تؤكد موقف السعودية الثابت والراسخ حكومة وشعبا أمام الفلسطينيين وأهل القدس، كموقف ثابت بدأ منذ نشأة المملكة العربية السعودية على يد المغفور له الملك عبدالعزيز مرورا بجميع حكامها في دعمهم للقضية الفلسطينية.