مكة - الرياض

يطمح برنامج «استدامة وتمكين» عبر مساراته الثلاثة ابتداء بمسار «الاستدامة» إلى تلبية الاحتياجات والأولويات التنموية للمجتمع وطرح منتجات مبتكرة تسهم في تحقيق موارد مالية مستدامة لجلب 12 مليار ريال للقطاع غير الربحي.

وأعلن خلال رعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد الراجحي أمس حفل تدشين البرنامج بالشراكة بين الهيئة العامة للأوقاف مع الوزارة، أنه يهدف إلى تطوير وتنمية القطاع غير الربحي وتعزيز إسهاماته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد الراجحي أهمية القطاع غير الربحي، واصفا إياه بالقطاع الواعد الذي سيسهم بشكل فاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى أن البرنامج بمساراته الثلاثة (الاستدامة، التمكين، التكامل)، سيكون علامة فارقة في مسيرة القطاع غير الربحي.

بعد ذلك دشن الراجحي منصة البرنامج، معلنا بدء استقبال المنصة الالكترونية طلبات الدعم والتمويل من الجهات غير الربحية، تسهيلا للإجراءات، وتسريعا لوتيرة التنمية والتمكين لهذه القطاعات.

كما دشن صندوق دعم الجمعيات الأهلية، الذي يعد صندوقا تنمويا يهدف إلى دعم الجمعيات الأهلية وتحقيق الاستدامة المالية لها، فيما وقعت مجموعة من الاتفاقيات المشتركة بين الهيئة العامة للأوقاف ووزارة العمل.